“دعاية نفسية قاسية”.. أول تعليق من نتنياهو على فيديو الأسيرات الذي نشرته كتائب القسام

ندد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالمقطع المصور الذي نشرته كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، وتظهر فيه 3 أسيرات، ووصفه بأنه “دعاية نفسية قاسية”.

وتظهر في المقطع 3 نساء يجلسن جنبا إلى جنب أمام جدار، ووجهت إحداهن في المقطع رسالة غاضبة إلى نتنياهو، وطلبت إعادتهن إلى منازلهن مقابل إطلاق سراح أسرى فلسطينيين.

وقال نتنياهو في بيان اليوم الاثنين “أتوجه إلى إيلينا تروبانوف ودانيال ألوني ورامون كيرشت اللاتي اختطفتهن حماس التي ترتكب جرائم حرب. أعانقكن، قلوبنا معكن ومع المختطفين الآخرين”.

وأضاف “نحن نبذل قصارى جهدنا لإعادة جميع المختطفين والمفقودين إلى وطنهم”.

وفي وقت سابق اليوم، بثت “كتائب القسام” مقطع فيديو تظهر فيه 3 نساء، قالت إنهن من الأسيرات اللاتي تحتجزهن منذ الهجوم الذي شنته على إسرائيل في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

ويُظهر المقطع (مدته 76 ثانية) النساء الثلاث وهن يجلسن على كراسٍ بلاستيكية، وخلفهن بلاط أبيض.

ولم تتحدث سوى واحدة منهن، وبدا عليها الغضب، وصرخت مطالبة نتنياهو بتحرير الأسرى.

وقالت الأسيرة لنتنياهو “نحن في خضم إخفاقكم السياسي والأمني والعسكري في السابع من أكتوبر، لم يكن هناك جيش، ولم يصل أحد”.

وأضافت “أمس كان هناك مؤتمر صحفي لعائلات المختطفين، نعرف أنه كان من المفترض أن يكون هناك وقف إطلاق نار، وكان من المفترض أن تطلق سراحنا، لقد التزمت بإطلاق سراحنا جميعا”.

وأكملت الأسيرة “نحن مواطنون أبرياء، ندفع الضرائب لدولة اسرائيل، نوجد الآن في الأسر، فأنت تقتلنا، هل تريد من الجيش أن يقتلنا؟ ألا يكفي أنك ذبحت الجميع؟ ألا يكفيك أن هناك مواطنين إسرائيليين قُتلوا؟”.

وصرخت الأسيرة في نهاية المقطع “أطلِق سراحنا الآن، أطلِق سراح مواطنيهم وأسراهم (الفلسطينيين) الآن، أطلِق سراح الجميع، لنعود إلى عائلاتنا الآن الآن الآن”.

وهناك 239 إسرائيليا على الأقل أسرتهم “حماس” إثر هجوم نفذته بمنطقة غلاف غزة، في السابع من أكتوبر الجاري، بينهم عسكريون برتب رفيعة، ترغب في مبادلتهم بأكثر من 6 آلاف أسير فلسطيني، بينهم أطفال ونساء.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات