هنية: المعركة انتقلت إلى قلب العدو (فيديو)

طالب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، السبت، الشعب الفلسطيني بأن يكونوا على أعلى درجات الجاهزية، فالمعركة مع الاحتلال الإسرائيلي “بدأت بالدم والنار وانتقلت إلى قلب العدو الصهيوني”، مشيرًا إلى توسيع المعركة المستمرة في غزة إلى الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وأكد في كلمة تعقيبًا على عملية “طوفان الأقصى” العسكرية التي أطلقتها حركة حماس ضد الاحتلال الإسرائيلي، أنهم حذروا كثيرًا من الحصار المفروض على قطاع غزة، وقد “اعتقد الاحتلال أن أهل القطاع سيصمتون على المأساة التي يعانونها”.

وأشار إلى أن المعركة الجارية حاليًّا هي “بداية التحرير لقدسنا وأرضنا وشعبنا وتحرير أسرانا من سجون الاحتلال الصهيوني”، مؤكدًا أنهم “على موعد مع النصر العظيم والفتح المبين من على جبهة غزة”.

وقال “إن الكيل قد طفح، ولا بد من استكمال حلقة الانتفاضات والثورات بمعركة التحرير لأرضنا وأسرانا القابعين في سجون الاحتلال”.

وأكد أن “المعركة الجارية حاليًّا هي معركة شعب وأمة قد بدأوها وستنتهي بالنصر”، مشيرًا إلى أن الهدف هو “تحرير أرضنا ومقدساتنا وأسرانا”.

وقال “المسجد الأقصى يتعرض لخطر حقيقي، ولدينا معلومات بأن الاحتلال سيفرض السيادة الكاملة عليه”، مؤكدًا أنهم لن يسكتوا عما يجري في الأقصى ولو صمت عنه كل العالم، على حد قوله.

وأشار إلى أن “أكثر من 6 آلاف من أسرانا يقبعون في سجون الاحتلال تحت التعذيب والتنكيل”.

وكانت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، قد أعلنت فجر السبت بدء عملية عسكرية باسم “طوفان الأقصى” من غزة بضربة أولى “استهدفت مواقع ومطارات وتحصينات عسكرية للعدو”.

المصدر : الجزيرة مباشر