فلسطين تناشد مصر تشغيل شبكات الاتصال القريبة من غزة

آثار الدمار الذي خلفته الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة
آثار الدمار الذي خلفته الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة (الأناضول)

ناشد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطيني إسحاق سدر، اليوم الأربعاء، مصر تفعيل خدمة التجوال وتشغيل محطات الاتصالات القريبة من حدود قطاع غزة.

جاء ذلك في بيان صادر عن الوزارة نشرته على صفحتها الرسمية في فيسبوك، بعد ساعات من تجدد انقطاع خدمات الاتصالات الثابتة والمتنقلة والإنترنت عن كامل قطاع غزة، وذلك للمرة الثانية خلال 5 أيام.

وقال سدر في بيان “بعد أن استنفدنا كل الحلول الممكنة لإعادة الاتصال مع شعبنا في غزة، ومراجعة كل الخيارات المتاحة، يتبقى لنا خيار توفير بديل سريع عبر تشغيل محطات الاتصالات القريبة من حدود غزة، وتفعيل خدمة التجوال على الشبكات المصرية”.

وأضاف “وعليه، نناشد الأشقاء في جمهورية مصر العربية تسريع العمل بهذا الخيار المتبقي، أمام هذا الوضع الإنساني الحرج الذي لا يحتمل فقدان الاتصال لفترة أطول”.

وللمرة الثانية خلال 5 أيام، تقطع إسرائيل خدمات الاتصالات والإنترنت عن قطاع غزة بشكل كامل، مع دخول الحرب على القطاع يومها السادس والعشرين.

ومنذ فجر الأربعاء، توقفت إشارة إرسال أو استقبال خدمات الاتصالات الثابتة والمتنقلة والإنترنت عن قطاع غزة، ليدخل 2.3 مليون نسمة في عزلة عن العالم الخارجي.

وأكدت شركة الاتصالات الفلسطينية “جوال”، وشركة أوريدو فلسطين، وشركة مدى العرب، وشركة فيوجن، أن خدماتها متوقفة تماما عن القطاع، منذ فجر الاثنين.

وفي بيان له، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية عبد المجيد ملحم، اليوم الأربعاء، إن قطعا طرأ على خدمات الاتصالات والإنترنت عن قطاع غزة، للمرة الثانية خلال أيام، نتيجة فصل متزامن للمسارات الرئيسية من الجانب الإسرائيلي.

ومنذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول المنقضي، يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حربا على غزة، واستُشهد 8525 فلسطينيا بينهم 3542 طفلا و2187 امرأة، وأصيب نحو 21543 بجروح مختلفة، حتى مساء أمس الثلاثاء.

كما استُشهد 126 فلسطينيا واعتُقل نحو 2000 في الضفة الغربية، حسب مصادر فلسطينية رسمية.

المصدر : الأناضول