حماس ترد على اتهامات بوريل: قلب للحقائق وغطاء أوروبي لارتكاب مزيد من الجرائم في غزة

دعت الحركة، المسؤول الأوروبي إلى التراجع فورًا عن تلك التصريحات “المشينة واللا إنسانية”

وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل
مسؤول السياسة الخارجية في الاتّحاد الأوروبي جوزيب بوريل (غيتي)

ردّت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على اتهامات جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، للحركة باستخدام المستشفيات والمدنيين دروعًا بشرية، بأنها “قلب للحقائق وغطاء أوروبي للاحتلال لارتكاب المزيد من الجرائم ضد الأطفال والمدنيين العزل”.

وأضافت حماس في بيان لها اليوم الإثنين “نرفض ونستنكر بشدة محاولة بوريل، قلب الحقائق بخضوعه لرواية الاحتلال الكاذبة”، ودعت الحركة المسؤول الأوروبي إلى التراجع فورًا عن تلك التصريحات “المشينة واللا إنسانية”.

وأشار البيان إلى أن هذه التصريحات الخطيرة “تتجاهل كافة الصور والشهادات والحقائق والتقارير الدولية، التي تؤكد قيام جيش الاحتلال بقتل أكثر من 11 ألفًا من الشهداء، غالبيتهم العظمى من النساء والأطفال، عبر استهدافه المتعمّد للمدنيين، في مساكنهم ومراكز الإيواء والمدارس والمستشفيات المحمية دوليًا، بغرض إرهابهم وتهجيرهم قسرًا عن أراضيهم، في جريمة إبادة جماعية، تحدث بالصوت والصورة أمام مرأى ومسمع العالم”.

ومنذ 38 يوما يشن الجيش الإسرائيلي حربا جوية وبرية وبحرية على غزة دمر خلالها أحياء على رؤوس ساكنيها، واستشهد أكثر من 11180 فلسطينيا بينهم 4609 أطفال و3100 امرأة و678 مسنا وأصيب أكثر من 27490 بجراح مختلفة، حتى صباح الإثنين.

المصدر : الجزيرة مباشر