“تمثيلية سمجة”.. حماس ترد على مزاعم جيش الاحتلال بشأن استخدامها مستشفى الرنتيسي للأطفال (فيديو)

نددت وزارة الصحة في غزة، الثلاثاء بما اعتبرته “تمثيلية سمجة”، بعدما زعم المتحدث باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي أن لديه “مؤشرات” تُظهر أن مقاتلي الحركة احتجزوا “رهائن” داخل مستشفى للأطفال في القطاع، وفق قوله.

وفي وقت سابق، ظهر المتحدث باسم جيش الاحتلال دانيال هغاري في مقطع مصوّر أكد فيه أنه موجود في مستشفى الرنتيسي للأطفال في مدينة غزة، وأضاف أن جيش الاحتلال جمع “مؤشرات” على أن حركة حماس تستخدمه لأغراض عسكرية.

وزعم هغاري في المقطع المصور أنه عثر على “بنية تحتية لحماس في الطابق السفلي” للمستشفى المذكور.

وقال هاغاري -وقد وقف أمام الكاميرا- إن الجيش عثر في هذا المخبأ على أسلحة وذخائر من بينها “أحزمة ناسفة وقنابل يدوية ورشاشات كلاشنيكوف وعبوات ناسفة وقاذفات صواريخ وأسلحة أخرى”.

وأضاف مواصلًا جولته في المكان “أنتم الآن تدخلون الغرفة التي نشتبه في أنّ الرهائن كانوا محتجزين فيها”.

وتابع هغاري “توجد ستائر ليس خلفها أيّ شيء، مجرّد جدار. لا يوجد سبب لوضع ستارة هنا، إلا إذا كنت تريد تصوير رهائن. (…) في هذه الغرفة، هناك قائمة، باللغة العربية تقول: نحن في معركة ضد إسرائيل، معركة بدأت في السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023”.

وردّت حماس عبر تصريحات للقيادة أسامة حمدان بالقول إن “القبو الذي تحدث عنه ضابط الاحتلال الظاهر بالفيديو، موجود ضمن تصميم المستشفى ويضم الإدارة ومخازن المستشفى وأصبح مكان إيواء للنازحين الهاربين من القصف للاحتماء به”.

وشدّد حمدان على أن جيش الاحتلال جمع بعض الأسلحة من الميدان وبعض أجهزة “اللاب توب” وزعم وجودها داخل قبو المشفى مع أفراد من الحركة.

بدورها، أكدت وزارة الصحة في حكومة حماس أن “ما عرضه الاحتلال حول مستشفى الرنتيسي للأطفال هو تمثيلية سمجة لا يوجد عليها دليل واحد يستحق الرد”.

وأضافت في بيان أن “الاحتلال اعتبر وجود حفاضات أطفال في مستشفى للأطفال وبه نازحون على أنها أدلة استثنائية، فأي استخفاف هذا بعقول الناس وعقول العالم”.

وتابعت أن مستشفى الرنتيسي “تم إخلاؤه تحت فوهة الدبابات وبنادق الاحتلال، فلماذا لم يُعتقل أحد من المقاومين المزعومين أو المحتجزين المزعومين؟”.

وشهد محيط مستشفى الرنتيسي في الأيام الأخيرة قتالًا عنيفًا بين مقاتلي حماس وجيش الاحتلال الذي شدّد قبضته على شمال قطاع غزة.

وصباح الاثنين، قال وكيل وزارة الصحّة يوسف أبو الريش إنّ “مستشفى الرنتيسي فُرّغ بالكامل من المرضى والكادر الطبي (الأحد) بعد تهديدات من جيش الاحتلال”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات