“نحن القتلة الأشرس والأكفأ على الكوكب”.. كاتب أمريكي بارز ينتقد الغرب ومحاولات “طمس” غزة (فيديو)

كريس هيدجز: غزة أصبحت عبارة عن أصوات مزعجة من الانفجارات والصرخات البائسة “التي تستنجد تحت المباني المنهارة”

قال كاتب وصحفي أمريكي إن ما يحدث في قطاع غزة إبادة جماعية، معتبرًا أن المخطط طمس ما بقي منها. ووصف في محاضرة له بنيويورك المأساة الإنسانية في القطاع المنكوب الذي يعاني قصف الاحتلال الإسرائيلي المستمر لليوم الـ70.

وأوضح الكاتب كريس هيدجز أن “سماء غزة تمتلئ بقذائف الموت”، وقد أصبحت عبارة عن أصوات مزعجة من الانفجارات والصرخات البائسة “التي تستنجد تحت المباني المنهارة”.

ووجّه الكاتب الأمريكي نقدًا حادًّا للدول الكبرى التي ترفع شعارات “الديمقراطية والإنسانية”، وقال “حين يرفض الرازحون تحت الاحتلال الخضوع، وحين يستمرون في المقاومة فإننا نسقط كل ادعاء بمهمتنا الحضارية، ونطلق العنان -كما في غزة- لعربدة الذبح والدمار”.

“لهذا السبب فقط نسيطر على بؤساء الأرض”

وقال هيدجز “نحن القتلة الأشرس والأكفأ على الكوكب، ولهذا السبب فقط نسيطر على بؤساء الأرض”، مستطردًا “الأمر لا يتعلق بالديمقراطية أو الحرية أو التحرر، هذه حقوق لا ننوي أبدًا منحها للمضطهدين”.

وتحدّث الكاتب الأمريكي المخضرم بالأرقام خلال محاضرة له في الأسبوع الأول من ديسمبر/كانون الأول الجاري، موضحًا أن أكثر من 16 ألف فلسطيني في غزة بينهم أكثر من 6 آلاف طفل قُتلوا منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى جانب 42 ألف مصاب.

وأكد هيدجز أن 18 مليون نسمة أي ما يعادل 80% من سكان قطاع غزة، تم تهجيرهم من منازلهم، وأن الآلاف في عداد المفقودين وقد دُفنوا تحت الأنقاض.

وشدد على أن ما يحدث هو “إبادة جماعية”، مضيفا أن المخطط هو “إنهاء المهمة” إذا لم يتم ردع إسرائيل، بغرض طمس ما بقي من شمال غزة، وتدمير ما بقي في الجنوب لجعل غزة مكانًا غير صالح للعيش.

وحصل الكاتب الأمريكي على جائزة “بوليتزر” للصحافة، وقد كان مديرًا لمكتب “نيويورك تايمز” في الشرق الأوسط، وأمضى سنوات في تغطية العدوان الإسرائيلي على فلسطين.

المصدر : الجزيرة مباشر