الشنقيطي: لهذه الأسباب حققت المقاومة في غزة “معجزة عسكرية” يخلدها التاريخ (فيديو)

“في الأصل المقاومة وحرب التحرير لا تنجح إلا لو كانت في أرض شاسعة وتضاريس وعرة، ويكون لديها جوار داعم ذو هيبة”

يرى الدكتور محمد المختار الشنقيطي، أستاذ الشؤون الدولية بجامعة قطر، الذي درس ودرّس العديد من نظريات الحروب غير النظامية، أن المقاومة الفلسطينية في غزة حقّقت “معجزة عسكرية”.

وأكد الشنقيطي، للجزيرة مباشر، أن وصفه لما تفعله المقاومة بأنه “معجزة” ليس مبالغة، وقال “في الأصل المقاومة وحرب التحرير لا تنجح إلا إذا كانت في أرض شاسعة وتضاريس وعرة، ويكون لديها جوار داعم ذو هيبة”.

واستشهد بالحرب في فيتنام، حيث كانت تدعمها الصين التي تحدّها من الشمال إضافة إلى روسيا، كما تمتّعت الجزائر التي وصفها بأنها “قارة صغيرة” بمساحة كبيرة وتضاريس، وكذلك أفغانستان فهي بلاد وعرة مليئة بالجبال والتضاريس.

وأضاف “كل الشروط الموضوعية لحرب التحرير الناجحة لا توجد في غزة، بل يوجد نقيضها، أرض صغيرة ومسطحة وساحلها بحري، ونعرف حالة تعامل جيرانها مع المقاومة”.

وتابع “لذلك ما تفعله المقاومة معجز ومدهش، ومقتنع بأن أي خبير في حروب التحرير أو الحروب غير النظامية عندما يشاهد ما تفعله المقاومة في غزة سيندهش، ولا شك في أنها تجربة ستدخل كتب التاريخ”.

نظرة متفائلة

وينظر الشنقيطي إلى الوضع في غزة بتفاؤل، قائلًا “هذه القدرات هي ما تجعلني متفائلًا، رغم كل المعاناة والدماء التي تسيل، بأن وراء هذه المقاومة عقلًا سياسيًّا واستراتيجيًّا وبطولات ليس فقط للاستعداد للتضحية، فهي موجودة عند الكثير من حركات التحرر حول العالم، لكن من حيث التخطيط وحسن الإعداد والحاسة الاستراتيجية وهو مدهش ويجعلنا نتفاءل”.

كما يرى الشنقيطي أن الاحتلال الإسرائيلي مصدوم مما تفعله المقاومة في الميدان، “وحتى الحلفاء الأمريكيين فهم مندهشون أيضًا، وبدؤوا يدركون أن المعركة لا يمكن أن تستمر على هذا الطريق، لذلك يحاولون إقناع الإسرائيليين بانتهاج استراتيجيات جديدة غير التي كانوا يتبعوها حتى الآن منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول”.

المصدر : الجزيرة مباشر