كيف حصلت القسام على صور قتلى الاحتلال من المسافة صفر؟ خبير عسكري يجيب (فيديو)

شدد العميد أحمد رحال على أن حرب الشوارع والمدن تعد “مقتلة للجيوش النظامية”

قال الخبير العسكري العميد أحمد رحال، إن مقاطع الفيديو التي عرضتها كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- حول مشاهد سحب دبابات مدمرة من ساحة المعركة في غزة، “حصلت عليها المقاومة إما من جندي قد وقع (قُتل) أو استطاع المقاتلون الحصول على الكاميرا التي كان يحملها”.

وأضاف رحال، للجزيرة مباشر، أنه من الواضح أن مقاتلي المقاومة يقومون بعملية متابعة ورصد للجنود الإسرائيليين المتوغّلين في غزة.

“مقتلة للجيوش النظامية”

وشدد الخبير العسكري على أن حرب الشوارع والمدن تعد “مقتلة للجيوش النظامية”، معتبرًا أنها مبادئ للحرب لا يمكن تجاهلها، مضيفًا أن “إسرائيل وقعت في المحظور وجيشها غرق في رمال غزة”.

وأظهر مقطع فيديو نشرته كتائب القسام، أمس الاثنين، مشاهد لسحب جيش الاحتلال الإسرائيلي عددًا من دباباته بعد استهدافها من مقاتلي القسام في مدينة غزة.

كما ظهرت في المقطع عمليات إسعاف ميدانية لضباط وجنود بعد إصابتهم خلال المعارك في غزة، ويبدو أن هذه المشاهد جاءت من كاميرا جندي إسرائيلي، وهي مشاهد خاصة لا تعرض في الإعلام الإسرائيلي.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مقتل ضابط وجندي في معارك بشمال قطاع غزة؛ مما يرفع عدد قتلاه منذ بداية الحرب في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 463 قتيلًا.

المصدر : الجزيرة مباشر