وائل الدحدوح وأبناء الشهيد سامر أبو دقة يتبادلون التعازي عبر شاشة الجزيرة مباشر (شاهد)

من غزة إلى بلجيكا.. رسائل مواساة عبر شاشة الجزيرة مباشر

وائل الدحدوح يواسي أبناء سامر أبو دقة
وائل الدحدوح يواسي أبناء سامر أبو دقة (الجزيرة)

على شاشة الجزيرة مباشر، قدّم مدير مكتب الجزيرة في غزة وائل الدحدوح تعازيه إلى أبناء الشهيد الزميل مصور الجزيرة سامر أبو دقة، الذي استشهد يوم الجمعة الماضي برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الدحدوح “بدي أقول لكم عظم الله أجركم وبدي أقول لكم إن احنا صحيح فقدنا والدكم اللي هو أخونا العزيز وفقدنا خبرة وقامة وفقدنا إنسان طيب لكن اللي بدك تفهموه أن إحنا جميعا مني ومن أسرة قناة الجزيرة التي كان سامر رحمه الله أحد أفرادها نقدم لكل التعازي والتحية والتقدير والتكريم أيضًا وفي نفس الوقت لا أريد أن تنحنوا أمام هذه الأحزان وأمام هول المصيبة”.

وأضاف الدوحدوح في حديثه لأبناء الشهيد سامر “أريد أن تكونوا أقوياء لأننا جميعا معكم وسنكون معكم في هذا المصاب وفي كل الأيام، وأرجو أن تتعاملوا معنا وكأننا في مقام الوالد، وربنا يقدرنا على الوقوف إلى جانبكم وتقديم أي مساعدة لكم، وربنا يطمنا إنكم فعلًا أقوياء كما كان سامر رحمة الله عليه يريدكم ويأمل أن تكونوا فعلا لبنات قوية في المجتمع أينما كنتم سواء غزة أو بلجيكا أو أي مكان”.

وتابع الدحدوح “إحنا في مقام الوالد وربنا إن شاء الله يقدرنا على الوقوف في هذه المحنة لأن المصاب ليس مصابكم وحدكم ولكن مصابنا جميعًا”.

من جانبه قال يزن، نجل الشهيد سامر “عزاؤنا إلى عم وائل الله يرحم عائلتك اللي كانت عائلتنا أيضًا وكما توجّعنا على وفاة أبينا توجعنا على وفاة عائلتك ربنا يصبرك ويصبرنا وهم شهداء عند الله وأحياء يرزقون”.

وأضاف يزن -المقيم مع والدته وأشقائه في بلجيكا- موجهًا حديثه إلى صديق وزميل والده “أنتم أبطال.. أبونا رفع راسنا، كما أنت بطل ولازم تستمر وتوصل رسالتك للعالم كما كان أبوي يوصل الرسالة”.

واستشهد الزميل أبو دقة وأصيب الزميل وائل الدحدوح مراسل القناة خلال تغطيتهما القصف الإسرائيلي على مدرسة فرحانة في خان يونس جنوبي قطاع غزة المحاصر يوم الجمعة الماضي.

وظل أبو دقة نحو 6 ساعات بعد إصابته ملقى على الأرض ينزف ومحاصرا في محيط مدرسة فرحانة، حيث لم تتمكن سيارة الإسعاف من الوصول إليه إثر إصابته بجروح جراء شظايا صاروخ أطلقته طائرة استطلاع إسرائيلية.

وكانت شبكة الجزيرة الإعلامية قد أدانت -بأشد العبارات- اغتيال جيش الاحتلال الإسرائيلي الزميل أبو دقة بقذيفة طائرة مسيرة الجمعة، وحملت إسرائيل في بيان “المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة النكراء” ومسؤولية الاستهداف الممنهج للعاملين مع الجزيرة وعائلاتهم.

كما قررت شبكة الجزيرة إحالة ملف اغتيال الزميل سامر بشكل عاجل إلى المحكمة الجنائية الدولية، وقالت في بيان لها إنها شكلت مجموعة تضم فريقا من الشبكة وخبراء قانونيين لإعداد ملف اغتيال أبو دقة لتقديمه للمحكمة الجنائية. وأضافت أن الملف القانوني سيتضمن الاعتداءات المتكررة على طواقم الشبكة العاملة في الأراضي الفلسطينية.

كما تقدمت الجزيرة في بيانها “بخالص العزاء وعظيم المواساة” لعائلة الزميل الراحل “في غزة وبلجيكا” مطالبة المجتمع الدولي ومنظمات الدفاع عن الصحفيين والمحكمة الجنائية الدولية باتخاذ إجراء لمحاسبة الاحتلال.

وأبو دقة أب لثلاثة أبناء وبنت، وهو من مواليد عام 1978، ومن سكان بلدة عبسان الكبيرة قرب خان يونس، وقد التحق بالجزيرة في يونيو/حزيران 2004 حيث عمل فيها مصورًا وفني مونتاج.

الزميل وائل الدحدوح أيضًا استشهد عدد من أفراد عائلته -بمن فيهم زوجته وابنه وابنته- بقصف إسرائيلي استهدف منزلا نزحوا إليه في مخيم النصيرات وسط القطاع في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة مباشر