“قنبلة في تمثال”.. مقتل مدون عسكري روسي شهير في انفجار بسان بطرسبورغ (فيديو)

الشرطة الروسية من أمام المقهى الذي حدث فيه الانفجار (رويترز)

قُتل مدون عسكري روسي معروف، اليوم الأحد، بانفجار داخل مقهى في مدينة سان بطرسبورغ بشمال غرب روسيا، وفق ما أكدت وزارة الداخلية الروسية.

وقالت الوزارة في بيان “قضى المدون العسكري فلادلين تاتارسكي إثر الحادث، وأصيب 19 شخصًا”.

وأكّدت لجنة التحقيق المكلفة بالتحقيقات الرئيسة في روسيا مساء الأحد أن الانفجار نتج من “عبوة ناسفة”، لافتة إلى فتح “تحقيق جنائي”.

ووفقًا لقناة “روسيا اليوم” الحكومية، فقد أدى الانفجار إلى انهيار زجاج واجهة المقهى البالغة 15 مترًا مربعًا، وبلغ وزن العبوة المتفجرة أكثر من 200 غرام من مادة “تي إن تي” شديدة الانفجار.

 

تمثال يحتوي على قنبلة

ونقلت وكالة ريا نوفوستي للأنباء عن مصدر ترجيحه أن تكون “فتاة” قد حملت العبوة الناسفة.

وأضاف المصدر “كانت العلبة تحوي تمثالا صغيرا: هدية موجهة إلى تاتارسكي”.

وروت إليسا سموتروفا التي كانت موجودة في المكان لوكالة الصحافة الفرنسية أن الفتاة “قدّمت إليه” العلبة، ثم “وقع انفجار فجأة”، مضيفة “كانت هناك بقع دماء وزجاج متناثر”.

وأوضح مصدر آخر، بحسب ريا نوفوستي أيضا، أن الشخص المذكور (الفتاة) كان “معروفا” لدى المدون وأنهما التقيا “في مناسبات”، من دون تفاصيل إضافية.

وكتبت المتحدثة باسم الخارجية ماريا زاخاروفا على تيلغرام أن المدونين من أمثال تاتارسكي “هم مدافعون عن الحقيقة”، مضيفة أن “الصحفيين الروس يشعرون على الدوام بخطر الرد من نظام كييف”.

وتابعت “بفضل مراسلي الحرب الروس، يرى العالم الصور الحقيقية للعمليات ويكتشف ما يحصل في أوكرانيا”، مؤكدة أن تاتارسكي كان “خطرا” بالنسبة الى أوكرانيا وقد مات “متمما واجبه”.

من هو تاتارسكي؟

وفلادلين تاتارسكي (40 عاما) هو الاسم المستعار لمكسيم فومين، وُلد في منطقة دونباس الأوكرانية وكان معروفا في الأوساط العسكرية في روسيا مع أكثر من نصف مليون مشترك في قناته على تيلغرام.

وازدادت شعبيته على تيلغرام كونه نشر خصوصا، منذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا، مقاطع مصورة يحلل فيها الوضع الميداني ويقدم نصائح للجنود، بحسب وكالة تاس.

وأعلن تأييده الكامل للتدخل الروسي في هذا البلد.

ومع بداية الحرب في 2014، قاتل فومين لأشهر عدة في صفوف ميليشيات انفصالية موالية لموسكو في شرق أوكرانيا، وفق قناة “فونتانكا” الإخبارية المحلية.

وبالإضافة إلى ذلك، قدّم تقريرًا من الكرملين، حيث كان حاضرًا خلال خطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن إعلان ضم أراضي جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك ومقاطعتي خيرسون وزابوروجيه إلى روسيا، وفقًا للقناة.

المصدر : وسائل إعلام روسية + وكالات