انتظروا المساعدات لكنها لم تأت.. الجزيرة مباشر ترصد معاناة أهالي تعز خلال رمضان (فيديو)

رصدت كاميرا الجزيرة مباشر معاناة أهالي حي “الجحملية” بمدينة تعز في اليمن خلال شهر رمضان الكريم، وهو أحد أكثر الأحياء تضررًا جراء الحرب التي دارت في تعز.

وظهرت أغلب مباني الحي مدمرة بالكامل وبعضها تساوى بالأرض، كما ظهرت الطرق الجانبية غير ممهدة بسبب الركام، والطريق الرئيس يصعب السير عليه بسبب الأمطار.

وقالت إحدى سكان الحي للجزيرة مباشر إن “المنظمات الإنسانية كانت تخشى توجيه المساعدات إلى هذا الحي باعتبار أنه أحد خطوط الحرب، وبالرغم من اهتمامها بالحي مؤخرًا إلا أن المساعدات ضئيلة جدًا وتذهب لمناطق معينة”.

وأضافت “كان يأمل السكان مع دخول شهر رمضان المبارك في توجه المساعدات والإغاثات لهم، لكن لم يصل من الدعم إلا القليل”.

وأوضحت أن سقوط الأمطار يتسبب بكوارث كبيرة لسكان الحي، حيث تغرق بعض المنازل بشكل كامل، بسبب عدم وجود سقف أو لهشاشته.

وحول التعويضات التي أعلنت عنها بعض الجهات لسكان المنازل المتضررة، قالت “لم يعطونا تعويضات، ولكن مجرد ترميمات لبعض المنازل والمباني”.

واتهم أحد السكان بعض الجهات لم يسمها بنهب المساعدات والإغاثات ومنح المتبقي والتالف منها للشعب، مشيرًا إلى أن الظروف المعيشية صعبة للغاية، وارتفعت الأسعار بشكل كبير.

واشتكت أخرى من ضيق الحال وصعوبة الذهاب إلى طبيب إذا مرض أحد الأطفال بسبب ارتفاع تكاليف الكشف والأدوية.

ويشهد اليمن خاصة المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحكومة منذ مدة تدهورًا اقتصاديًا على خلفية التراجع غير المسبوق للعملة المحلية أمام العملات الأجنبية.

وتسببت الحرب في اليمن في تدمير العديد من المرافق الصحية وتضررها، ولم يعد يعمل سوى نصف القطاع الطبي، ويعاني معظم اليمنيين صعوبة في الحصول على رعاية صحية، بحسب الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة مباشر