بعد مقتل مستشاريْن عسكريين في سوريا.. إيران تتوعد إسرائيل بالرد

المستشار العسكري للحرس الثوري الإيراني "مقداد مهقاني" قتل جرّاء القصف الإسرائيلي على دمشق (مواقع التواصل)

علّقت الخارجية الإيرانية، اليوم الأحد، على مقتل اثنين من مستشاري الحرس الثوري في قصف إسرائيلي على سوريا، قائلة إن طهران تحتفظ بحقها في الرد في الزمان والمكان المناسبين.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) عن المتحدث باسم الخارجية ناصر كنعاني قوله إن “دماء المستشارين العسكريين الإيرانيين لن تذهب هدرًا”.

وأضاف أن إيران “تحتفظ بحقها في الرد على الإرهاب الحكومي للكيان الصهيوني المزيف في الوقت والمكان المناسبين، إضافة للملاحقة السياسية والقانونية لمثل هذه الأعمال العدوانية والإجرامية”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن التلفزيون الإيراني مقتل مستشار عسكري ثان في الحرس الثوري إثر القصف الإسرائيلي على دمشق، الجمعة الماضي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلًا عن الإذاعة والتلفزيون الإيراني بأن مقداد مهقاني المستشار العسكري للحرس الثوري لقي مصرعه، اليوم، متأثرًا بجراحه في سوريا إثر القصف الإسرائيلي على دمشق، الجمعة.

وأوضحت أنه كان أحد رفاق ميلاد حيدري الذي قتل في الهجوم نفسه.

بدروه، توعد الحرس الثوري الإيراني بالرد على إسرائيل إثر مقتل النقيب مقداد مهقاني جعفر آبادي، وقال في بيان نقلته وكالة أنباء مهر المحلية: “لا شك أن جرائم الكيان الصهيوني الوهمي والمجرم لن تمر دون رد وسيدفع ثمنها”.

وأضاف البيان أن “النقيب مقداد مهقاني جعفر أبادي كان أحد المدافعين عن المراقد المقدسة” في سوريا.

وتقول إيران إن ضباطها يؤدون دورًا استشاريًا في سوريا بدعوة من حكومة دمشق.

وقُتل عشرات من أفراد الحرس الثوري بينهم ضباط كبار، منذ اندلاع الحرب في سوريا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات