جيش الاحتلال الإسرائيلي يصيب فلسطينيَّين ويعتقل 25 بالضفة (شاهد)

منزل المقدسي المعتقل إبراهيم الشوعاني بعد اقتحام قوات الاحتلال (منصات التواصل)

أصيب فلسطينيان برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي جنوب ووسط الضفة الغربية، واعتقل 25 خلال مداهمات لعدة محافظات، اليوم الاثنين، في وقت اعتدى فيه مستوطنون على ممتلكات فلسطينية وأتلفوها.

وقال متحدث نادي الأسير الفلسطيني أمجد النجار لوكالة الأناضول، إن فلسطينيا أصيب بجروح خلال حملة اعتقالات نفذها الجيش الإسرائيلي في مخيم الفوار للاجئين الفلسطينيين جنوب الخليل.

وذكر النجار أن شابًّا “يعاني أصلا من فشل كلوي، أصيب بالرصاص الحي ونقل إلى المستشفى الأهلي في الخليل لتلقي العلاج، وأجريت له عدة عمليات جراحية”.

كما أفاد بأن قوة إسرائيلية اقتحمت حي وادي “أبو كتيلة” بمدينة الخليل، وأجرت أعمال تفتيش وتخريب في منازل ذوي الفلسطيني عمار النجار الذي تتهمه بتنفيذ عملية إطلاق نار أدت إلى إصابة 3 مستوطنين إسرائيليين شرقي بيت لحم، الأحد، واعتقال المنفذ.

وأضاف أن جيش الاحتلال اعتقل 2 من أقارب النجار، بعد يوم من اعتقال والده وزوجته و3 من أشقائه، وإخضاعهم للتحقيق في مركز للتوقيف بمعسكر عتصيون بين بيت لحم والخليل.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) أن فلسطينيا أصيب برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامه مخيم عقْبة جبر، بمدينة أريحا، لتنفيذ اعتقالات.

وأضافت أن مواجهات اندلعت في المخيم، أطلقت قوات الاحتلال خلالها الرصاص وقنابل الصوت باتجاه الشبان، مما أدى إلى إصابة أحدهم بالرصاص.

وذكر بيان لنادي الأسير، اليوم الاثنين، أن جيش الاحتلال شنّ حملة اعتقالات طالت 25 فلسطينيا من عدة محافظات.

وقال البيان: “شنّت قوات الاحتلال الليلة الماضية، وفجر اليوم حملة اعتقالات في الضّفة، طالت 25 مواطنًا، بينهم 16 حالة اعتقال من محافظة الخليل، فيما توزعت بقية الاعتقالات على محافظات: رام الله، نابلس، أريحا، القدس، وجنين”.

اقتلاع الأشجار

وأفادت مصادر محلية فلسطينية بأن مستوطنين إسرائيليين اقتلعوا نحو 100 شجرة عنب من حقل زراعي خاص بمدينة الخليل.

وقال الناشط الفلسطيني في متابعة الانتهاكات الإسرائيلية عارف جابر إن عشرات المستوطنين من مستوطنة خارصينا اقتلعوا نحو 100 شجرة عنب من أحد الكروم القريبة وأتلفوها، وخطوا شعارات عنصرية على الجدران.

وأوضح جابر أن أشجار العنب موزعة على نحو 5 دونمات (الدونم يساوي ألف متر مربع) وكانت على وشك النضوج وتعد مصدر دخل موسمي لصاحبها.

وفي قرية حوسان غربي بيت لحم (وسط)، قال الفلسطيني حسام حمامرة، إن الجيش الإسرائيلي اقتلع 50 شجرة زيتون من أرض تعود لعائلته.

وأضاف: “قوات الاحتلال اقتلعت 50 شجرة زيتون مزروعة منذ 20 عاما، بذريعة وجودها في المنطقة ج (التي تخضع للسيطرة الإسرائيلية الكاملة)”.

من جانبها أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية “بأشد العبارات انتهاكات وجرائم قوات الاحتلال ومليشيات المستوطنين المنظمة والمسلحة”.

وأضافت في بيان: “تواصل الحكومة الإسرائيلية إطلاق يد مليشيات المستوطنين ومنظماتهم وعناصرهم الإرهابية للسيطرة على المزيد من الأرض الفلسطينية وسرقتها، وارتكاب أبشع أشكال الإرهاب بحق المدنيين الفلسطينيين”.

وطالبت الخارجية الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية بـ”وضع حد لإرهاب المستوطنين، والمجتمع الدولي بمواقف أكثر حزما تجبر الحكومة الإسرائيلية على الاعتراف العلني بحل الدولتين، وتلزمها بالانخراط في عملية سياسية تفاوضية تفضي لإنهاء الاحتلال وتحقيق العدالة للشعب الفلسطيني”.

ووفق معطيات للأمم المتحدة نفذ المستوطنون 525 اعتداءً بالضفة منذ مطلع العام الجاري وحتى 3 يوليو/ تموز، أدت 137 منها إلى إصابات بين الفلسطينيين، وتسببت 388 منها في أضرار بممتلكاتهم.

المصدر : الأناضول