“مكاسب استثمارية مهمة”.. أردوغان يبدأ جولة خليجية تشمل السعودية وقطر والإمارات

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

يبدأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، جولة خليجية تستغرق 3 أيام تبدأ من السعودية ثم تمدّ إلى قطر والإمارات، بهدف تعزيز العلاقات بين تركيا والدول الثلاث.

وتهدف الجولة أيضا إلى زيادة التعاون الاقتصادي والتجاري بين الجانبين.

وقال نائب الرئيس التركي، جودت يلماز، في حديث لقناة تلفزيونية تركية، أمس الأحد، إن بلاده ستحقق مكاسب استثمارية مهمة خلال هذه الزيارة.

وأكد يلماز وجود فرص تعاون بين تركيا ودول الخليج في العديد من المجالات، بدءًا من الطاقة والصناعات الدفاعية وصولًا إلى السياحة ومشاريع البنى التحتية، مشيرًا إلى أن الزيارة ستتمخّض عن مجموعة من النتائج الملموسة.

وقال: “سنجني ثمارها خلال الفترة المقبلة، يمكنني القول بأريحية إنه سيكون هناك المزيد من تدفق رأس المال إلى تركيا، قسم منه سيتحقق فوريًّا وقسم آخر سيكون خلال مدة معينة، لكن يمكنني القول إن تدفق رأس المال سيكون كبيرا”.

وشدد يلماز على أن المحادثات بين تركيا ودول الخليج لا تدور حول الأموال الساخنة، بل تستهدف تأمين رؤوس أموال أو تمويل طويل الأجل يشبه رؤوس الأموال.

ولفت إلى أن التعاون سيعود بالنفع على كلا الجانبين وخاصة في مجال الاستثمارات الدولية المباشرة.

من جهته، قال رئيس مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي، نائل أولباك، إن أكثر من 200 رجل أعمال تركي في المجلس، سيرافقون الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في جولته الخليجية.

وينظم مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي ثلاثة منتديات أعمال في كل من السعودية وقطر والإمارات، بمشاركة الرئيس أردوغان كجزء من جولته الخليجية.

ويعقد منتدى الأعمال السعودي التركي أعماله في جدّة اليوم الاثنين، فيما ينعقد منتدى الأعمال القطري التركي في الدوحة غدا الثلاثاء، ومنتدى الأعمال الإماراتي التركي بأبو ظبي بعد غد الأربعاء.

وكان وزير التجارة التركي عمر بولاط قد قال إن حجم التبادل التجاري بين تركيا والسعودية بلغ 6.5 مليارات دولار في 2022، ووصل حتى النصف الأول من 2023 إلى 3.4 مليارات دولار، متحدثا عن هدف لرفعه إلى 10 مليارات دولار على المدى القصير و30 مليارا على المدى الطويل.

وأعلن الصندوق السعودي للتنمية، في 6 مارس/ آذار الماضي، توقيع اتفاقية لإيداع 5 مليارات دولار لدى البنك المركزي التركي.

وعُقد ملتقى الأعمال التركي السعودي في إسطنبول الأسبوع الماضي، وأسفر عن توقيع 16 اتفاقية تعاون بقيمة تتجاوز 2.3 مليار ريال (حوالي 613 مليون دولار) في مجالات استثمارية بينها التطوير العقاري والإنشاءات والاستشارات الهندسية.

المصدر : وكالات