الجزيرة مباشر ترصد أسلحة جديدة قدمتها شركات تركية خلال معرض الصناعات الدفاعية (فيديو)

أعلنت وزارة الدفاع التركية الانتهاء من فعاليات معرض (آيدف 2023) في إسطنبول، الذي يُعَد واحدًا من أبرز معارض الصناعات الدفاعية في العالم.

وقالت الوزارة في بيان إن المعرض تم تنظيمه في مركز “توياب” للمعارض والمؤتمرات بإسطنبول، تحت رعاية الرئيس رجب طيب أردوغان الذي لفت في حفل الختام إلى مشاركة 1461 شركة، 689 منها محلية، و762 أجنبية، في المعرض الذي استقبل أكثر من 100 ألف زائر، 15% منهم أجانب.

وأضاف البيان أن وزير الدفاع التركي يشار غولر عقد اجتماعات ثنائية ووقّع اتفاقيات مع وزراء الدول الشقيقة والصديقة والحليفة المشاركة في المعرض، وتبادل الآراء بشأن التدريب العسكري الثنائي والمتعدد الأبعاد وفرص التعاون، وخاصة في صناعة الدفاع.

يشار إلى أنه بجانب 81 دولة، كانت هناك مشاركة من حلف شمال الأطلسي (الناتو) والاتحاد الإفريقي ومجلس الأعمال الأمريكي في معرض IDEF.

أردوغان في المعرض الدولي للصناعات الدفاعية بنسخته الـ16 “IDEF’23” في إسطنبول (الأناضول)

ورصدت كاميرا الجزيرة مباشر أبرز المنتجات الدفاعية الجديدة التي قدمتها شركات الصناعات الدفاعية التركية خلال المعرض، ومنها “الألغام الموجَّهة” من إنتاج هيئة الصناعات الكيميائية التابعة لوزارة الدفاع التركية.

وقال إلهامي كلش رئيس مجلس ادارة شركة MKE التركية للصناعات الميكانيكية والكيميائية “قدّمنا مفهوما جديدًا للألغام في هذا المعرض، وتتمثل وظيفته في إلقاء الألغام عن طريق الطائرات أو السفن من بعيد على العدو دون الحاجة إلى الاقتراب من منطقته، وهذا تطور مهم في عملية ردع العدو، لأننا كدولة لديها مثل هذه الإمكانية، سنمثل تهديدًا مستمرًّا لسفن العدو”.

وأضاف كلش خلال حديثه للجزيرة مباشر “هذه تقنية جديدة ستغيّر قواعد اللعبة، ونمتلك هذه التقنية بالكامل، وسوف تبدأ الاختبارات العملية له هذا العام، وفي حالة نجاحها فستدخل الخدمة من عام 2024”.

وكان أردوغان قد قال إن حكومته تهدف إلى تعزيز الصناعات الدفاعية وزيادة الصادرات ذات التكنولوجيا المتطورة في هذا المجال.

وأشار في كلمة خلال مشاركته في الحفل الختامي للمعرض إلى أن المسافة التي قطعتها تركيا في مجال الصناعات الدفاعية خير شاهد على إنجازاتها.

وأضاف “سنخرج أمام العالم بمنتجات جديدة ذات تكنولوجيا متقدمة، تُوجّه قطاع الصناعات الدفاعية وتفتح آفاقًا جديدة في مجالها”.

ولفت أردوغان إلى تسريع مشروعات الصناعات الدفاعية التي وصلت إلى مراحل معينة، موضحًا أن المقاتلة المحلية قآن (KAAN) التي خرجت من حظيرتها قبل 3 أشهر، ستحلق في الأجواء نهاية العام.

وتابع “سنواصل مشاركة مهاراتنا وقدراتنا في مجال الصناعات الدفاعية مع الدول الشقيقة والصديقة، وهدفنا للفترة المقبلة يتمثل في تعزيز صناعاتنا الدفاعية وزيادة صادراتنا في هذا المجال”.

وأفاد الرئيس أردوغان بأن المعرض كان مثمرًا للغاية من حيث إقامة علاقات عمل، مشيرًا إلى عقد 5 آلاف اجتماع عمل بين الشركات المشاركة والوفود الأجنبية وماركات التوريد التركية.

كما لفت إلى أن المعرض شهد مراسم توقيع بروتوكولات تعاون ترويجي وعقود بلغ عددها 120، على مدى 4 أيام.

ودعا الرئيس التركي جميع الشركات التركية إلى التفاني والتصميم في أعمالها، مؤكدًا أهمية التركيز على الأهداف لجعل النسخة المقبلة من معرض IDEF نقطة انطلاق جديدة للصناعات الدفاعية التركية.

وأكد أردوغان أن تركيا واجهت خلال 21 عامًا الكثير من العوائق والعقوبات والتضييق وازدواجية المعايير من دول أخرى، إلا أنها لم تتراجع أبدًا واستمرت في طريقها، لتنجح في نهاية المطاف في تحقيق نجاحات وإنجازات كان من الصعب تصورها قبل ذلك.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات