الكشف عن لقاء “سري” بين وزيري خارجية إسرائيل وليبيا

لم يصدر تعليق من الجانب الليبي على بيان الخارجية الإسرائيلية.

صورة أرشيفية لوزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش
صورة أرشيفية لوزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش (رويترز)

قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية، اليوم الأحد، إن الوزير إيلي كوهين عقد اجتماعًا مع نظيرته الليبية في حكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش في إيطاليا، الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة “رويترز” عن بيان للخارجية الإسرائيلية أن اللقاء، الذي عقد سرًا بوساطة وزير الخارجية الإيطالي أنطونيو تاياني، “جاء بمبادرة إسرائيلية لإقامة اتصالات مع ليبيا”.

ووفق البيان ذاته، قال كوهين إن “اللقاء التاريخي مع المنقوش هو خطوة أولى في العلاقة بين إسرائيل وليبيا”، مضيفًا أن “حجم ليبيا وموقعها الاستراتيجي يمنح العلاقات أهمية وإمكانات هائلة لدولة إسرائيل”.

ونقل البيان عن كوهين أنه تحدث “مع وزيرة الخارجية (الليبية) عن الإمكانات الكبيرة للعلاقات بين البلدين فضلًا عن أهمية الحفاظ على تراث اليهود الليبيين بما يشمل تجديد المعابد والمقابر اليهودية في البلاد”.

وجاء في البيان أن الوزيرين ناقشا العلاقات التاريخية بين البلدين، و”إمكانية التعاون بين الدولتين والمساعدات الإسرائيلية في القضايا الإنسانية والزراعة وإدارة المياه”.

وكتب خالد المشري، الرئيس السابق للمجلس الأعلى للدولة في ليبيا على منصة “إكس”، تويتر سابقا: “مع تواتر الأنباء التي تفيد بلقاء وزيرة الخارجية لحكومة الوحدة الوطنية مع وزير خارجية دولة الاحتلال، ومع وجود معلومات تشير إلى وجود لقاءات سابقة من قبل مسؤولين في هذه الحكومة وزيارتهم للأراضي المُحتلة، وبذلك تكون هذه الحكومة قد تجاوزت كل الخطوط المحظورة وأصبح من الواجب إسقاطها”.

 

ولا توجد علاقات دبلوماسية بين ليبيا وإسرائيل.

المصدر : رويترز