وزير إسرائيلي يدعو إلى تشجيع فلسطينيي غزة على الهجرة وعودة المستوطنين إلى القطاع

وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش دعا إلى عودة المستوطنين اليهود إلى قطاع غزة (غيتي)

دعا وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش إلى عودة المستوطنين اليهود إلى قطاع غزة بعد انتهاء الحرب، معتبرًا أن فلسطينيي القطاع يجب أن يتم “تشجيعهم” على الهجرة إلى دول أخرى.

وقال سموتريتش لإذاعة الجيش الإسرائيلي، الأحد، “إذا فعلت إسرائيل الشيء الصحيح، فسيكون هناك نزوح جماعي للفلسطينيين وسنعيش في قطاع غزة”.

وردًّا على سؤال بشأن احتمال إعادة إقامة مستوطنات في قطاع غزة، قال سموتريتش: “لتحقيق الأمن، علينا السيطرة على القطاع. وللسيطرة عليه على المدى الطويل، نحن بحاجة إلى وجود مدني”.

وسحبت إسرائيل عام 2005 جيشها ونحو 8000 مستوطن من قطاع غزة المحتل منذ عام 1967 في إطار خطة الانسحاب الأحادية التي قدمها رئيس الوزراء حينذاك أرييل شارون.

واعتبر سموتريتش الذي يرأس حزب “الصهيونية الدينية” المنضوي في التحالف الحكومي الحاكم، أن على إسرائيل أن “تشجّع” فلسطينيي غزة البالغ عددهم نحو 2.4 مليون على مغادرة القطاع.

وأضاف “في حال تحرّكنا بطريقة صحيحة استراتيجيًّا وشجعنا الهجرة وفي حال كان هناك 100 ألف أو200 ألف عربي في غزة وليس مليونين، سيكون خطاب اليوم التالي للحرب مختلفًا تمامًا”.

وتابع “سنساعد على إعادة هؤلاء اللاجئين إلى حياة طبيعية في دول أخرى بطريقة مناسبة وإنسانية بالتعاون مع المجتمع الدولي ودول عربية مجاورة”.

وقال سموتريتش “إنهم يريدون المغادرة، إنهم يعيشون في معزل (جيتو) ويعانون منذ 75 عاما”.

وبسؤاله على نحو متكرر عما إذا كان يعتقد أن إسرائيل يتعين أن تعيد بناء المستوطنات، داخل قطاع غزة، قال الوزير إن إسرائيل يتعين أن تسيطر على المنطقة.

وأضاف “لا أعتقد أن هناك أي شخص في إسرائيل، لا يريد رؤية مستوطنات يهودية في كل مكان”.

وسموتريتش من المؤيدين لرؤية “إسرائيل الكبرى” ويدعم ضم الضفة الغربية المحتلة.

وأدانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تصريحات سموتريتش باعتبارها “استخفاف ممجوج، وجريمة حرب تترافق مع عدوان إجرامي لم يشهد له العصر الحديث مثيلًا، مما يتطلب من المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومؤسساتها، تحرّكًا فاعلًا للجم هذا الكيان، ووقف جرائمه، ومحاسبته على ما اقترفه بحق المدنيين الفلسطينيين”.

وقالت في بيان إن الشعب في غزة “سيقف صامدًا ومرابطًا في وجه كل محاولات تهجيره عن أرضه ودياره”.

بيان حماس ردا على وزير المال الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش

ويشنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حربا مدمّرة على غزة، خلّفت حتى الأحد 21 ألفا و822 شهيدا و56 ألفا و451 جريحا، ودمارا هائلا في البنى التحتية، وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لسلطات القطاع والأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات