عمة طفلة أمريكية مفرج عنها من غزة تهاجم نتنياهو وتطالب بايدن بالضغط عليه لإنهاء الحرب

عمة الطفلة الأمريكية أبيجيل تتحدث خلال المؤتمر الصحفي

شنت عمة الطفلة الأمريكية أبيجيل المفرج عنها من غزة هجومًا على رئيس وزراء إسرائيل بنيامبن نتنياهو وطالبت الرئيس الأمريكي جو بايدن بالضغط عليه لإطلاق سراح الرهائن وإنهاء الحرب على غزة.

جاء ذلك خلال كلمة لها في مؤتمر صحفي نظمه أعضاء بمجلسي الشيوخ والنواب، أمس الأربعاء، لعائلات الأسرى الإسرائيليين لدى حركة المقاومة الإسلامية حماس، انتقدت فيها نتنياهو واتهمته بالعمل لمصالحه.

أبرز ما جاء في كلمة عمة الطفلة الأمريكية:

  • ممتنون للدور الذي قامت به قطر لإطلاق سراح أبيجيل وأكثر من 100 رهينة.
  • مضى 50 يومًا ولم يتم إطلاق سراح أي رهائن آخرين وهذا وقت طويل للغاية وحياة الرهائن على المحك ونحن بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد.
  • تعطيل إطلاق سراح الرهائن ليس في الواقع من الولايات المتحدة أو من قطر بل هو من حكومة نتنياهو.
  • علمنا أنه تم التوصل إلى العديد من الصفقات مع حماس والتي تضمنت إطلاق سراح متدرج للرهائن لكن نتنياهو يعطل هذه الصفقات.
  • نحن عائلات ولسنا دبلوماسيين وما نراه أن هذه مصالح سياسية.
  • نتنياهو يقول إنه يريد إطلاق سراح الرهائن لكن عدم اتخاذ إجراءات لإعادتهم يوضح لنا أنه يريد إبقاء هذه الحرب مستمرة من أجل منصبه.
  • نريد أن يتوقف نتنياهو عن إعطاء الأولوية لنفسه وأن يجعل الأولوية لإعادة الرهائن من خلال صفقة.
  • الرهائن لن يعودوا إلى ديارهم إذا كانت هناك حرب طويلة الأمد.
  • ممتنون للولايات المتحدة لكننا بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد للضغط على نتنياهو للتوصل إلى اتفاق لوقف هذه الحرب وإعادة الرهائن.
  • قبل 103 أيام خذل نتنياهو وحكومته الشعب الإسرائيلي والآن يخذلوننا بعدم التفاوض على اتفاق لإطلاق سراح جميع الرهائن.

ويشن جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حربًا مدمرة على غزة خلّفت 24448 شهيدًا و61504 جريحًا 70% منهم من الأطفال والنساء وتسببت بنزوح أكثر من 85% من سكان القطاع البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة. ​​​​​​​

المصدر : الجزيرة مباشر