بوريل يعلق على اقتراح إسرائيلي بإنشاء جزيرة صناعية للفلسطينيين

الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل
الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل (رويترز)

أبدى الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، استياءه من اقتراح وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس إنشاء جزيرة صناعية (للفلسطينيين) في البحر الأبيض المتوسط، وقال إن التركيز يجب أن يكون بدلا من ذلك على حل الدولتين الذي من شأنه أن يجلب الأمن والاستقرار إلى المنطقة.

جاء ذلك في تصريحات صحفية عقب اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي ببروكسل أمس الاثنين، أكد فيها بوريل أن الأولوية الملحّة في الوقت الراهن هي العمل على وقف الهجمات والقصف الإسرائيلي من أجل إيصال المساعدات إلى المدنيين في غزة وإنقاذ الأسرى ومنع سقوط ضحايا من المدنيين.

وقال بوريل، إن المفاوضات من أجل حل الدولتين في الشرق الأوسط ستستمر، شاءت إسرائيل أم أبت.

وشدد على أنه لا يوجد بديل آخر لحل الدولتين في الشرق الأوسط، وذكر أنه يجب على إسرائيل تقديم ضمانات من أجل قيام دولة فلسطينية، في هذا الإطار.

وذكر بوريل أن الجهود الأوروبية مستمرة لفرض عقوبات على المستوطنين غير الشرعيين الذين يرتكبون أعمال عنف ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، مضيفا أن على المجتمع الدولي، وأوروبا على وجه الخصوص، التزاما أخلاقيا بإيجاد حل يضمن السلام والأمن.

وأكد أنه حتى لو لم تقبل إسرائيل حل الدولتين، فإن المفاوضات من أجل هذا الحل ستستمر، قائلا إذا كانت إسرائيل لا تريد هذا الحل فسيكون من الصعب عليها أن تجد مكانا في المفاوضات لبناء حل. لكن هذا لا يمنع (الفاعلين) الآخرين من القيام بذلك.

وأضاف: إذا تمكن المجتمع الدولي من إعداد حل معًا واقتراحه والاتفاق عليه، فستكون هناك قوة تفاوضية معينة.

المصدر : الأناضول