“زيادة غير مسبوقة”.. إسرائيل تعلن عدد جنودها المصابين المنضمين يوميا لإعادة التأهيل

قسم إعادة التأهيل بوزارة الدفاع الإسرائيلية يعالج حاليًّا 4544 مصابًا ويضاف كل يوم 60 مصابًا (الأناضول)

كشفت ليمور لوريا، رئيسة قسم إعادة التأهيل بوزارة الدفاع الإسرائيلية، أن 60 جنديًّا مصابًا يضافون يوميًّا إلى القسم للعلاج، وأن عدد المصابين فيه حاليًّا بلغ 4544 جنديًّا.

جاء ذلك في استعراض قدمته إلى لجنة الخارجية والأمن البرلمانية، أمس الاثنين، وفق بيان صادر عن الكنيست (البرلمان الإسرائيلي)، اليوم الثلاثاء.

ونقل البيان عن لوريا قولها إن “قسم إعادة التأهيل بوزارة الدفاع الإسرائيلية يعالج حاليًّا 4544 مصابًا، ويضاف كل يوم 60 مصابًا”.

وأضافت “معظم المصابين الذين يعالَجون في القسم هم من جنود الاحتياط في الجيش، نصفهم في الثلاثين من العمر أو أقل”.

وتابعت لوريا “في الأشهر الثلاثة التي تلت اندلاع الحرب، بلغت أعداد الذين دخلوا العلاج في القسم ضعف أعداد الذين عولجوا فيه خلال عام 2022 بكامله”.

وأشارت إلى أن “القسم لا ينتظر اتصال المصابين به، بل يبدأ الاتصال بهم لتقديم استجابة فورية تشمل العلاجين الطبي والنفسي وحزم المساعدات المالية خلال فترة الاستشفاء”.

وقالت المسؤولة إنه “حسب تقديرات القسم، من المتوقع أن يرتفع حجم طلبات العلاج من متوسط 5000 سنويًّا إلى 20000 في عام 2024، وبعدها سيستقر عند 8000 سنويًّا”.

 

وذكرت أن “الميزانية الأصلية للقسم لعام 2023 بلغت 5.2 مليارات شيكل (1.37 مليار دولار)، في حين بلغت الميزانية المحدثة 5.5 مليارات شيكل (1.45 مليار دولار)، ولا يزال مسؤولو الوزارة والمالية يُجرون مداولات بشأن ميزانية عام 2024”.

وأوضحت لوريا “أدت الحرب إلى زيادة غير مسبوقة في عدد الأشخاص الذين تعالجهم الوزارة، وعدد الأشخاص الذين سيتعاملون مع المشكلات العقلية في البلاد يتطلب استجابة على المستوى الوطني”.

ويشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حربًا شرسة على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، ورغم عنف ضرباته وكثافتها إلى جانب تفوقه في تطور الأسلحة والدعم الغربي وخاصة الأمريكي، فإنه تكبد خسائر هي الأعلى في جنوده، كان أثقلها أمس الاثنين، إذ أعلن مقتل 24 ضابطًا وجنديًّا داخل القطاع في يوم واحد.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات