“نموت جوعا”.. النازحون في شمال غزة يناشدون لإنقاذهم (فيديو)

ناشد نازحون في شمال قطاع غزة، لإمدادهم بمساعدات إنسانية عاجلة، مؤكدين نفاد المواد الغذائية لديهم؛ جراء الحرب والحصار الإسرائيلي المتواصل.

وقال الشاب محمد المصري “نحن في شمال غزة بمراكز الإيواء ليس لدينا أكل وشرب ولا دواء، لا يوجد طواقم طبية في المدارس، نعمل على طحن القمح والذرة، وهو غذاء الحيوانات”.

وتحدثت السيدة شيماء الكفارنة عن معاناتها في توفير الغذاء والملابس لأطفالها “أطفالي ينامون ببكائهم من الجوع، نحن نصوم يوميا بفعل نقص الغذاء، أين حقوق الأطفال، لا يوجد لدينا ملابس أو فراش ولا مياه أو كهرباء، أين الدول العربية؟”.

واشتكت مسنّة بمراكز النزوح من حجم المعاناة وقالت “عمري 67 سنة ولم يحدث معنا مثل هذه الحرب، العرب خذلونا، إسرائيل تمارس الحرب بدعم أمريكي بريطاني ضد شعب يعاني طوال حياته، لا يوجد لدينا أي مواد غذائية، والجيش اعتقل ابني وزوجي ولا ذنب لهما، نعيش الآن في ساحة المدرسة، والأطفال لا يجدون الحليب”.

وقال النازح وسام أبو عودة الذي يعاني مرض السرطان، إنه يفتقد الأدوية، وإن المستشفى الذي كان يعالج فيه محاصر من الجيش الإسرائيلي، مؤكدًا أنه بحاجة إلى العلاج.

وناشد أبو عودة الدول العربية لمساعدته على تلقي العلاج حتى لا يفقد حياته.

وكان المكتب الإعلامي الحكومي بقطاع غزة، قد قال في 13 يناير/كانون الثاني الجاري، إن الموت يهدد نحو 800 ألف نسمة في محافظتي غزة والشمال بسبب استمرار سياسة التجويع والتعطيش التي ينتهجها جيش الاحتلال الإسرائيلي في حقهم.

وذكر المكتب في بيان أن المحافظتين بحاجة إلى 1300 شاحنة غذاء يوميا للخروج من حالة الجوع، بواقع 600 شاحنة للشمال و700 لغزة.

ويشنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول حربا مدمّرة على قطاع غزة، خلّفت حتى الاثنين 25295 شهيدا و63 ألف جريح 70% منهم من أطفال ونساء.

ومنذ بدء حربها على القطاع قطعت إسرائيل إمدادات الماء والغذاء والأدوية والكهرباء والوقود عن قطاع غزة، وتركت نحو 2.3 مليون فلسطيني يعانون أوضاعا إنسانية كارثية.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند