هيئة البث الإسرائيلية تكشف عن بنود مبادرة جديدة لتبادل الأسرى بين إسرائيل وحماس

مظاهرات في تل أبيب للمطالبة بالإفراج عن الأسرى لدى فصائل المقاومة في غزة (رويترز)

ذكرت هيئة البث الإسرائيلية، مساء الاثنين، أن هناك مقترحًا جديدًا لصفقة لتبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس، برعاية قطرية أحرزت تقدمًا.

وأفادت الهيئة بأن إسرائيل قدّمت مقترحًا يتضمن 4 نقاط رئيسية هي “إطلاق سراح المخطوفين من غير الجنود، ووقف إطلاق النار لمدة طويلة، وانسحاب تكتيكي للجيش الإسرائيلي من مناطق عدة في قطاع غزة، وإطلاق سراح سجناء أمنيين فلسطينيين من السجون الإسرائيلية”.

وأشارت الهيئة إلى أن إسرائيل تتوقع أن تتلقى ردًّا من قطر بشأن موقف “حماس” من الخطوط العريضة للمبادرة.

في السياق، أفادت قناة عبرية بأن إسرائيل تجهز صفقة جديدة تشمل إطلاق سراح محتجزيها في غزة، ووقفًا مؤقتًا للقتال دون الالتزام بإنهاء الحرب في القطاع الفلسطيني.

وذكرت القناة 13 الخاصة أن تل أبيب “انتهت من صياغة مبادئ صفقة مكونة من 3 إلى 4 مراحل، تتضمن تغيير انتشار قوات الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة، والانسحاب من بعض المناطق دون إنهاء الحرب”.

كما تتضمن الصفقة (طور الإعداد) وفق القناة “موافقة إسرائيل على إطلاق سراح عدد كبير من الأسرى الفلسطينيين، ووقف إطلاق النار لمدة طويلة”.

وحسب المصدر ذاته، تشمل الصفقة المتبلورة إطلاق حركة حماس سراح النساء المتبقيات لديها والرجال من كبار السن، رغم أنه ليس من الواضح ما إذا كان سيتم إطلاق سراحهم دفعة واحدة.

وقالت القناة “في المرحلة الثانية سيتم إطلاق سراح المحتجزين الأصغر سنًّا والشباب، بينما تشمل المرحلة الثالثة إطلاق سراح الجنود والجثث التي تحتفظ بها حركة حماس”.

ونقلت القناة عن مصادر إسرائيلية -لم تسمّها- أن تل أبيب “تلقت خلال الأيام الأخيرة الماضية رسائل من الوسطاء، تفيد بأن حماس بدت أكثر مرونة فيما يتعلق بمطلبها بأن تكون نهاية الحرب جزءًا من صفقة محتملة”.

وفي وقت سابق الاثنين، قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال لقاء مع عائلات المحتجزين في غزة إنه يعمل على صفقة لإطلاق سراحهم، لكنه أضاف “لن أخوض في تفاصيلها”، وفق صحيفة يديعوت أحرونوت.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات