نشوب حريق في ناقلة نفط بعد إصابتها بصاروخ أطلقه الحوثيون في خليج عدن (فيديو)

الناقلة “مارلين لواندا” التي ترفع علم جزر مارشال أصدرت نداء استغاثة

ذكرت شركة تجارة السلع (ترافيغورا) أن طاقم الناقلة “مارلين لواندا” أخمد حريقًا اندلع على متنها، اليوم السبت، بعد إصابتها بصاروخ مضاد للسفن أطلقه الحوثيون في خليج عدن، أمس الجمعة.

وقالت ترافيغورا في بيان “جميع أفراد طاقم الناقلة مارلين لواندا بخير، وتم إخماد الحريق في صهريج الشحن بالكامل. السفينة تبحر الآن نحو مرفأ آمن”، مضيفة أن سفنًا من الهند والولايات المتحدة وفرنسا ساعدت في جهود إخماد الحريق.

وفي وقت سابق اليوم، قال الجيش الأمريكي إن سفينة تابعة للبحرية الأمريكية وسفنًا أخرى تقدّم المساعدة بعد إصابة الناقلة “مارلين لواندا” بصاروخ مضاد للسفن أطلقه الحوثيون.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية في منشور على منصة إكس إن الناقلة “مارلين لواندا” التي ترفع علم جزر مارشال أصدرت نداء استغاثة، أمس الجمعة، وأبلغت عن وقوع أضرار. وأضافت أن السفينة كارني وسفنًا أخرى في التحالف قدّمت المساعدة للناقلة.

وقال متحدث باسم شركة “ترافيغورا” إن الناقلة كانت تحمل شحنة من مادة “النافتا” الروسية التي تم شراؤها دون الحد الأقصى للسعر المفروض بموجب عقوبات مجموعة السبع.

وذكرت القيادة المركزية أنه بعد مرور نحو 8 ساعات على الحادث الذي وقع على متن الناقلة مارلين لواندا، دمّر الجيش الأمريكي صاروخًا للحوثيين مضادًّا للسفن كان يستهدف البحر الأحمر ومعدًّا للإطلاق.

وأضافت أن الصاروخ “شكّل تهديدًا وشيكًا للسفن التجارية وسفن البحرية الأمريكية في المنطقة”.

قصف أمريكي بريطاني على الحديدة

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت جماعة الحوثي أن الولايات المتحدة وبريطانيا استهدفتا بغارتين محافظة الحديدة الساحلية غربي اليمن.

وذكرت قناة “المسيرة” الفضائية التابعة للحوثيين، في خبر عاجل مقتضب، أن العدوان الأمريكي البريطاني استهدف بغارتين منطقة رأس عيسى بمحافظة الحديدة.

والمنطقة المستهدفة يوجد فيها ميناء رأس عيسى البحري، وهو أحد الموانئ الثلاثة لمحافظة الحديدة الاستراتيجية.

ولم تصدر واشنطن أو لندن تعليقًا فوريًّا بشأن الغارتين، لكن القيادة المركزية الأمريكية أعلنت، فجر السبت، تدمير صاروخ مضاد للسفن تابع للحوثيين كان معدًّا للإطلاق من اليمن باتجاه البحر الأحمر.

يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان الحوثيين استهداف سفينة نفطية بريطانية في خليج عدن بعدد من الصواريخ البحرية المناسبة، مما أدى إلى احتراقها.

وتضامنًا مع قطاع غزة الذي يتعرض منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 لحرب إسرائيلية مدمرة بدعم أمريكي، يستهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن بالبحر الأحمر تملكها أو تشغلها شركات إسرائيلية، أو تنقل بضائع من إسرائيل وإليها.

ومع تدخّل الولايات المتحدة وبريطانيا ودخول التوترات مرحلة تصعيد لافت في يناير/كانون الثاني الجاري، أعلنت جماعة الحوثي أنها باتت تعُد جميع السفن الأمريكية والبريطانية ضمن أهدافها العسكرية.

وبوتيرة متقطعة منذ 12 يناير الجاري، يشن تحالف تقوده الولايات المتحدة غارات يقول إنها تستهدف مواقع للحوثيين في مناطق مختلفة من اليمن، ردًّا على الهجمات في البحر الأحمر، مما قوبل برد من الجماعة من حين إلى آخر.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات