هيئة البث الإسرائيلية تكشف عن الجديد بمفاوضات الهدنة في فرنسا

يحيى السنوار رئيس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

قال هيئة البث الإسرائيلية، الأحد، إنّ القمة التي عقدت في العاصمة الفرنسية باريس بمشاركة إسرائيل والولايات المتحدة ومصر وقطر انتهت، وإن المحادثات شهدت تقدما بشأن مفاوضات تبادل الأسرى بين تل أبيب وحركة حماس.

ونقلت الهيئة عن مصدر سياسي إسرائيلي لم تسمه قوله إنّ “القمة تناولت خطة إطلاق سراح الأسرى الإسرائيليين على مراحل، في حين ما زالت هناك فجوات في المطالب بين طرفي الصراع (إسرائيل وحماس)”.

وبحسب المصدر السياسي “ناقشت الأطراف في المحادثات وقف إطلاق النار لمدة شهرين تقريبا، مقابل إطلاق سراح نحو 100 أسير إسرائيلي، بحيث تعطى الأولوية للأطفال والنساء والمرضى أولا، فيما تطلق إسرائيل سراح عدد كبير من الأسرى الفلسطينيين”.

ومثل إسرائيل في قمة باريس رئيسا جهازي الموساد “دافيد برنيع” والشاباك “رونان بار”، بحسب الهيئة.

ولم يصدر تعقيب رسمي من إسرائيل أو حماس أو قطر أو الولايات المتحدة بشأن ما أورده المصدر الإسرائيلي حتى الآن، إلا أن حماس أكدت مرارا أنه لا حديث عن صفقة تبادل أسرى قبل وقف شامل لإطلاق النار، وانسحاب جيش الاحتلال الإسرائيلي من المناطق التي توغل إليها.

وبوساطة قطرية مصرية أمريكية، توصلت حماس وإسرائيل إلى هدنة استمرت لمدة أسبوع حتى 1 ديسمبر/كانون الأول الماضي، جرى خلالها تبادل أسرى وإدخال مساعدات إنسانية محدودة إلى القطاع الذي يقطنه نحو 2.3 مليون فلسطيني.

وتقدر سلطات الاحتلال الإسرائيلي وجود نحو 136 أسيرا في غزة، فيما تحتجز في سجونها ما لا يقل عن 8800 فلسطيني، بحسب مصادر رسمية من الطرفين.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات