رغم وقف العديد تمويلها.. دول أوروبية تعلن مواصلة دعمها لوكالة “أونروا”

آلاف الفلسطينيين نزحوا إلى مخيمات تابعة للأونروا في غزة (الأناضول)

قال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس إن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) “لا غنى عنها”.

وأضاف ألباريس، الاثنين، أن بلاده “ستواصل دعمها للوكالة الأممية رغم الاتهامات التي وجهتها إسرائيل لموظفين في الأونروا بالضلوع في الهجوم الذي شنته حركة حماس في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي”.

وخلال اجتماع في البرلمان الإسباني، قال إن التمويل يساعد على “تخفيف الوضع الإنساني الرهيب في قطاع غزة”.

وأضاف وزير الخارجية الإسباني أن بلاده “ستتابع التحقيق الداخلي للوكالة عن كثب”.

واستطرد “التحقيق ينظر في أفعال نحو 10 أشخاص من بين 30 ألف موظف في الأونروا”.

وأكد ألباريس أن بلاده “ضاعفت تمويلها لفلسطين 3 مرات في الأشهر الأخيرة إلى نحو 50 مليون يورو (54 مليون دولار)، بما في ذلك تمويل الأونروا”.

وبهذه الخطوة، انضمت إسبانيا إلى دول أخرى مثل أيرلندا والنرويج، بعد إعلانها عدم قطع المساعدات، لكنها رحبت بإجراء تحقيق في مزاعم إسرائيلية عن مشاركة بعض موظفي الوكالة في هجوم “حماس” على مستوطنات غلاف قطاع غزة.

ومنذ الجمعة، علّقت 12 دولة تمويل الوكالة الأممية “مؤقتًا”، وهذه الدول هي الولايات المتحدة وكندا وأستراليا وإيطاليا وبريطانيا وفنلندا وألمانيا وهولندا وفرنسا وسويسرا واليابان والنمسا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات