أضرار جسيمة.. وزارة الدفاع الإسرائيلية تعلن حصيلة خسائر سببتها صواريخ حزب الله

جندي إسرائيلي قرب سيارة دمرها قصف لحزب الله في مستوطنة المنارة - 27 نوفمبر (الفرنسية)

كشفت وزارة الدفاع الإسرائيلية، اليوم الخميس، عن حصيلة الخسائر التي تسببت فيها صواريخ وقذائف حزب الله اللبناني التي أُطلقت على شمال الأراضي المحتلة منذ يوم 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقالت الوزارة، في بيان نقلته صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية، إن أضرارًا هيكلية لحقت بـ427 منزلًا في شمال إسرائيل.

وأشارت الصحيفة إلى أن العدد الذي أعلنته وزارة الدفاع هو للمنازل التي تضررت بشكل هيكلي فقط، دون أن تكشف عن إجمالي المنازل التي أُصيبت بأضرار جراء القصف من جنوب لبنان.

وذكر تقرير لصحيفة يديعوت أحرونوت أن المجتمعات الثلاثة الأكثر تضررًا هي المطلة وشلومي ومنارة، وأن 6 مجتمعات أخرى أُصيبت بأضرار جسيمة، بما في ذلك كريات شمونة، إضافة إلى إصابة عدد أكبر من المجتمعات بأضرار طفيفة.

وأمس الأحد، قال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت إن تل أبيب “جاهزة لحرب في الشمال ستكون مدمرة لحزب الله ولبنان”.

وأضاف خلال اجتماع عسكري في مدينة حيفا “نحن جاهزون ومستعدون للحرب، وستأتي المرحلة التي سينفد فيها صبرنا، وسيكون علينا التحرك بقوة لفرض الهدوء على الحدود الشمالية، من أجل تغيير الوضع الأمني وأمن مواطني إسرائيل”.

والاثنين الماضي، شهدت الحدود الجنوبية اللبنانية، تصعيدا كبيرا بين إسرائيل وحزب الله، إثر استخدام الحزب عددا كبيرا من الصواريخ الثقيلة في استهداف مواقع إسرائيلية، وذلك لأول مرة منذ بدء المواجهات الحدودية بين الطرفين.

وتشهد الحدود اللبنانية الإسرائيلية، منذ 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، توترا وتبادلا متقطعا للنيران بين الجيش الإسرائيلي من جهة، وحزب الله وفصائل فلسطينية من جهة أخرى، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى على طرفي الحدود.

يتزامن ذلك مع حرب مدمرة يشنها الجيش الإسرائيلي على غزة، خلّفت 27 ألفا و19 شهيدا و66 ألفا و139 مصابا، معظمهم أطفال ونساء، وتسببت في دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة.

المصدر : الجزيرة مباشر