توجه لإسعاف جرحى ففوجئ بابنه شهيدًا (فيديو)

شيّع الأهالي صباح اليوم الخميس، الطفل الفلسطيني حمزة نادر البحيصي، الذي استشهد جراء غارة إسرائيلية مساء أمس الأربعاء.

وقد فوجئ نادر باستشهاد ابنه حمزة بعد توجهه لإسعاف جرحى جراء قصف إسرائيلي لمنزل وسط غزة.

ورصدت كاميرا الجزيرة مباشر، الأهالي وهم يعزّون المسعف الفلسطيني، ويؤدون صلاة الجنازة على جثمان الطفل الشهيد.

واستشهد حمزة بقصف إسرائيلي، استهدف مقر جمعية مجاورة لمنزلهم في دير البلح وسط قطاع غزة، فأسفر عن عدد من الإصابات فضلا عن استشهاد حمزة.

وصباح اليوم الخميس، استشهد وأصيب العشرات بقصف الاحتلال الصاروخي والمدفعي وإطلاق النار في المنطقة الغربية من مدينة غزة، وتحديدًا حي الرمال، وتل الهوا، ولم تتمكن سيارات الإسعاف من الوصول إليهم، لنقلهم إلى مستشفى الشفاء.

وخلال الساعات الـ24 الماضية، استشهد 34 بينهم أطفال ونساء، بقصف الاحتلال وسط وجنوب قطاع غزة، وفقًا لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي حربه على غزة لليوم الـ118، مخلفًا حتى الأربعاء 26 ألفا و900 شهيد و65 ألفا و949 مصابا، معظمهم أطفال ونساء، وفق السلطات الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة مباشر