تفاصيل العثور على جثامين 30 شهيدا بمدرسة في بيت لاهيا (فيديو)

لم يستطيعوا التمييز بين جثث الشبان والفتيات

قال النازح الفلسطيني محمد أبو عمشة إنهم فوجئوا بوجود حوالي 30 جثة متحللة، أثناء تنظيفهم مركز إيواء النازحين بمدرسة حمد بن خليفة في بيت لاهيا شمالي قطاع غزة.

وأكد للجزيرة مباشر أنهم لم يستطيعوا التمييز بين جثث الشبان والفتيات ولا بين النساء والرجال، وقال “اعتبرنا أن الجثة الكبيرة لشاب والجثة الصغيرة لطفل”.

وطالب أبو عمشة العالم بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في محنته خاصة أنهم يدافعون عن القدس والأقصى.

وكان نادي الأسير الفلسطيني قد أكد تصاعد عمليات الإعدام الميداني والإخفاء القسري بحق المعتقلين، مع استمرار الإبادة الجماعية في قطاع غزة لليوم الـ117 على التوالي.

وقال النادي في بيان الأربعاء “في ضوء الجريمة التي كُشف عنها في بيت لاهيا شمالي قطاع غزة، والمتمثلة بالعثور على جثامين 30 شهيدًا داخل إحدى المدارس التي كان يحاصرها الاحتلال، وتبيَّن مِن خلال مشاهدات مَن تواجدوا في المكان أن الشهداء كانوا مكبلي الأيدي ومعصوبي الأعين، أي كانوا رهن الاعتقال”.

وأكد أن ذلك “مؤشر واضح على أن الاحتلال نفّذ بحقهم جريمة إعدام ميداني” على التوالي.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 يشنّ الجيش الإسرائيلي حربا مدمّرة على قطاع غزة خلّفت حتى الأربعاء 26 ألفا و900 شهيد و65 ألفا و949 مصابا، معظمهم أطفال ونساء، وفق السلطات الفلسطينية، وتسببت في “دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب الأمم المتحدة.​​​​​​​

المصدر : الجزيرة مباشر