حكومة غزة تحذر من “مجزرة عالمية” إذا اجتاح الاحتلال الإسرائيلي رفح

غزة رفح نزوح مخيم
تسببت الحرب في نزوح نحو مليوني فلسطيني من منازلهم ومدنهم إلى رفح، جنوبي قطاع غزة (الفرنسية)

حذر المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، اليوم السبت، من “مجزرة” في حال شنّ عملية عسكرية إسرائيلية في رفح، المدينة الواقعة في جنوب قطاع غزة على الحدود المصرية التي تشكّل ملاذا أخيرا للنازحين من الحرب.

وقال المكتب في بيان “نحذر من كارثة ومجزرة عالمية قد تُخلِّف عشرات آلاف الشهداء والجرحى في حال تم اجتياح محافظة رفح ونُحمّل الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي والاحتلال “الإسرائيلي” المسؤولية الكاملة”.
وأضاف البيان “تناولت وسائل الإعلام التابعة للاحتلال “الإسرائيلي” نية وتهديدات جيش الاحتلال بمهاجمة واجتياح محافظة رفح (جنوب قطاع غزة) التي تضم أكثر من 1.4 مليون مواطن فلسطيني بينهم 1.3 مليون نازح من محافظات أخرى، مما ينذر بوقوع كارثة ومجزرة عالمية قد تُخلِّف عشرات آلاف الشهداء والجرحى”.

وحمل البيان الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي والاحتلال المسؤولية الكاملة عن الكارثة والمجزرة العالمية التي يُلوّح الاحتلال بارتكابها، والتي قد تقع في أي وقت بالتزامن مع ارتكابه آلاف المجازر في محافظات قطاع غزة على مدار حرب الإبادة الجماعية.

وطالب البيان مجلس الأمن الدولي بالانعقاد الفوري والعاجل واتخاذ قرار يضمن إلزام الاحتلال بوقف حرب الإبادة الجماعية التي يرتكبها ضد المدنيين والأطفال والنساء في قطاع غزة، وكذلك وقف القتل المتعمد ضد عشرات آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة ووقف تهديدات الاحتلال المستمرة ضد محافظة رفح وغيرها من المحافظات.

يذكر أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قد أمر جيشه بإعداد “خطّة إجلاء” المدنيين من رفح، التي تُشكّل ملاذًا أخيرًا للنازحين من الحرب في قطاع غزة.

وأفاد مكتب نتنياهو في بيان بأنّه “يَستحيل تحقيق هدف الحرب دون القضاء على (حركة المقاومة الإسلامية) حماس. من الواضح أن أي نشاط (عسكري) كثيف في رفح يتطلّب أن يُجلَى المدنيّون من مناطق القتال”.

وبعد مرور أكثر من 4 أشهر على اندلاع الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول، أصبحت رفح القريبة من الحدود مع مصر، محور الترقّب بشأن المرحلة المقبلة.

وحذّرت وزارة الخارجية الأمريكية هذا الأسبوع من أن “تنفيذ عملية مماثلة الآن (في رفح)، بلا تخطيط وبقليل من التفكير، في منطقة يسكنها مليون شخص، سيكون كارثة”.

المصدر : الجزيرة مباشر