إعلام إسرائيلي: جنود يقتحمون مصرفا في غزة ويستولون على ملايين الشواكل

مستشفى الشفاء غزة جنود احتلال
جنود احتلال داخل مستشفى الشفاء في قطاع غزة (الفرنسية)

استولى جيش الاحتلال الإسرائيلي على 200 مليون شيكل (54.29 مليون دولار) بعد اقتحام جنوده لـ”بنك فلسطين” في مدينة غزة شمال القطاع، حسبما قالت وسائل إعلام إسرائيلية.

ونقلًا عن ضباط في الجيش لم تسمهم، أوضحت صحيفة “معاريف”، اليوم الأحد، أن “جنودًا إسرائيليين كانوا في حي الرمال بقلب غزة (قبل أسبوع)، وخاطروا بحياتهم لانتزاع مئات الملايين من الشواكل التي كانت مخصصة للسلطة الفلسطينية من بنك فلسطين”.

وقال مسؤولون في الجيش الإسرائيلي للصحيفة إن عملية الاستيلاء على الأموال الفلسطينية وقعت بعدما تعرض جنود لإطلاق نار من قناص في محيط البنك، حيث وصلت القوة إلى البنك واقتحمته بعد ذلك.

فيما قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للصحيفة إن “القوات الإسرائيلية عملت قبل أسبوع في بنك فلسطين في غزة لمنع وصول الأموال إلى حركة حماس”، وأكد أن خطوة الاستيلاء على الأموال “كانت بناء على قرار المستوى السياسي، والاحتفاظ بالأموال والجهة التي ستحول لها خاضعة لقراره”.

وكشفت رسالة لطبيب عسكري إسرائيلي، شارك في حرب غزة، نقلتها صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، عن انتهاكات يرتكبها جيش الاحتلال وجنوده في قطاع غزة، شملت أعمال نهب وتخريب وإضرام النار بمنازل الفلسطينيين وإعدام أسرى.

وفي 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي، قال “المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان”، إن الجيش الإسرائيلي يطلق العنان لجنوده في غزة للإقدام على “ممارسات غير أخلاقية” بحق المدنيين الفلسطينيين خلال مداهمة منازلهم، تشمل سرقة الممتلكات ونهبها.

ووثق المرصد في تقرير، سلسلة حالات تكشف تورط جنود إسرائيليين في سرقات ممنهجة لأموال الفلسطينيين ومتعلقاتهم، بما يشمل الذهب ومبالغ مالية وهواتف نقالة وحواسيب محمولة، مقدرًا حصيلة المسروقات بعشرات الملايين من الدولارات.

وحتى الأحد، خلّفت الحرب الإسرائيلية على غزة “28 ألفًا و176 شهيدًا و67 ألفًا و784 مصابًا، معظمهم أطفال ونساء”، بالإضافة إلى آلاف المفقودين تحت الأنقاض، وفقًا للسلطات الفلسطينية، كما تسببت في دمار هائل وأزمة إنسانية كارثية غير مسبوقة، مع شح إمدادات الغذاء والماء والدواء، ونزوح نحو مليوني فلسطيني من سكان القطاع، بحسب الأمم المتحدة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر