الأونروا ترد على مزاعم إسرائيلية بوجود أنفاق لحماس تحت مقارها في غزة

إسرائيل طلبت من الأونروا إخلاء 5 مدارس مكتظة في مدينة غزة
إحدي مدارس الأونروا في غزة حيث نزح إليها الآلاف من سكان القطاع المحاصر (غيتي)

قال المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليب لازاريني إن الوكالة لا تعلم ماذا يوجد تحت مقارها في قطاع غزة، مضيفًا أن معلوماتهم ترد فقط عبر وسائل الإعلام فيما يتعلق بوجود أنفاق تحت مقارها في القطاع.

وأكد لازاريني في بيان نُشر على حسابه بمنصة “إكس” السبت أن موظفي الوكالة غادروا مقرهم الرئيسي في مدينة غزة بتاريخ 12 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في أعقاب أوامر الإخلاء الإسرائيلية ومع اشتداد القصف على المنطقة، وأنهم لم يستخدموا المبنى منذ أن تركوه.

وأضاف أنهم ليس لديهم علم بأي نشاط جرى هناك بعد هذا التاريخ، سوى ما وصل عبر التقارير الإعلامية التي تقول إن جيش الاحتلال الإسرائيلي قام بنشر قواته داخل المقر الرئيسي للأونروا في مدينة غزة، ولذلك تعذر تأكيد هذه التقارير أو التعليق عليها.

وأوضح المفوض العام للوكالة الأممية أنها تقوم في أوقات “عدم النزاع النشط”، حسب تعبيره، بالتفتيش داخل مبانيها كل ثلاثة أشهر، مؤكدًا الانتهاء من آخر تفتيش لمباني الأونروا في غزة في سبتمبر/أيلول 2023.

وأوضح المسؤول الأممي أن الأونروا منظمة تنمية بشرية وإنسانية، لا تمتلك الخبرة العسكرية والأمنية ولا القدرة على إجراء عمليات تفتيش عسكرية لما يوجد أو قد يكون تحت مبانيها.

مستودع إمدادات وكالة الغوث "أونروا" في غزة

وأضاف لازاريني أن الوكالة كانت تبعث برسائل احتجاجية إلى أطراف النزاع كلما عُثر على تجويف مشبوه بالقرب من مبانيها في القطاع أو تحتها، مؤكدًا أنه جرى الإبلاغ عن هذه المسألة باستمرار في التقارير السنوية المقدَّمة إلى الجمعية العامة كما نُشرت على الملأ.

وختم المفوض العام للأونروا بيانه بالدعوة إلى إجراء تحقيق مستقل في التقارير الواردة، مشددًا على عدم إمكانية إجرائه حاليًّا لأن غزة منطقة حرب نشطة، إضافة إلى أن السلطات الإسرائيلية لم تبلغ الوكالة الأممية رسميًّا بشأن النفق المزعوم.

في المقابل، رد وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس على البيان، متهمًا الأونروا بما سمّاه التورط مع حركة حماس في أنشطة وصفها بالإرهابية، مضيفًا أن ادعاء عدم الوعي “يُعَد سخيفًا ويمثل إهانة للحس السليم” حسب تعبيره، داعيًا لازاريني إلى الاستقالة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات