ترمب يعد بعملية ترحيل جماعية للمهاجرين في حال فوزه بالانتخابات

الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب

رحّب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب، السبت، برفض مشروع قانون الهجرة، قائلًا إنه إذا أعيد انتخابه رئيسًا، فسيقود عملية ترحيل ضخمة منذ اليوم الأول له في منصبه.

واستخدم الملياردير الجمهوري كل نفوذه لدى أعضاء الكونغرس الجمهوريين لعرقلة النص، حارمًا بذلك الرئيس الديمقراطي جو بايدن، الذي يُحتمل أن يواجهه في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني، من فرصة تحقيق انتصار في قضية الهجرة الحساسة.

وقال ترمب خلال تجمُّع عام في كارولاينا الجنوبية “دعونا لا ننسى أننا حققنا هذا الأسبوع أيضًا انتصارًا كبيرًا يجب على جميع المحافظين الاحتفال به. لقد سحقنا المشروع الكارثي لهذا المحتال جو بايدن. المجموعة بكاملها أدت عملًا رائعًا في الكونغرس. لقد سحقناه”.

وتحت ضغط من ترمب، يبدو أن المشرعين الجمهوريين قرروا منع أي إصلاح لسياسة الهجرة قبل الانتخابات الرئاسية.

وبنى الرئيس الجمهوري السابق شعبيته في أول حملة ناجحة له بإطلاقه وعدًا ببناء جدار بين الولايات المتحدة والمكسيك، وقال السبت إن ترحيل المهاجرين سيكون أحد أولوياته.

وأضاف “منذ اليوم الأول، سأنهي كل سياسات الحدود المفتوحة لإدارة بايدن، وسنطلق أكبر عملية ترحيل وطنية في تاريخ الولايات المتحدة. ليس لدينا خيار”.

وإضافة إلى تعديل نظام الهجرة، تضمّن الاتفاق الذي عُرقل في الكونغرس مساعدات إضافية لأوكرانيا وإسرائيل.

المصدر : الفرنسية