قيادي في حماس للجزيرة مباشر: هذا ما سيحدث إذا اجتاحت إسرائيل رفح

وتشير تقديرات دولية إلى وجود ما بين 1.2 - 1.4 مليون فلسطيني في رفح
تشير تقديرات دولية إلى وجود ما بين 1.2 و1.4 مليون فلسطيني في رفح (رويترز)

حذر قيادي كبير في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الأحد، من أن أي هجوم لجيش الاحتلال على رفح يعني نسف مفاوضات تبادل الأسرى.

وأضاف القيادي في تصريحات للجزيرة مباشر أن “نتنياهو يحاول التهرب من استحقاقات صفقة التبادل، بارتكاب إبادة جماعية وكارثة إنسانية جديدة في رفح”.

وأكد أن “ما لم يحققه نتنياهو وجيشه النازي خلال أكثر من 4 أشهر، لن يحققه مهما طالت الحرب”.

تأتي تصريحات المسؤول في حماس بعدما قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه أمر الجيش بوضع خطة لإخلاء رفح والقضاء على 4 كتائب لحماس يقول إنها منتشرة هناك.

ولجأ أغلب النازحين إلى رفح على الحدود المصرية، لكن بعد فشل محادثات وقف إطلاق النار، قال نتنياهو قبل أيام إن القوات الإسرائيلية ستقاتل حتى تحقيق “النصر المبين”.

وطلب نتنياهو، أمس السبت، من رئيس أركان الجيش هرتسي هاليفي إعادة تعبئة جنود الاحتياط استعدادًا لشن عملية برية عسكرية في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وتشير تقديرات دولية إلى وجود ما بين 1.2 و1.4 مليون فلسطيني في رفح، بعد أن أجبر الجيش الإسرائيلي مئات الآلاف من الفلسطينيين في شمالي قطاع غزة على النزوح قسرًا إلى الجنوب.

ومنذ بداية العملية البرية التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وهي تطلب من السكان التوجه من شمال القطاع ووسطه إلى الجنوب، بادعاء أنها مناطق آمنة لكنها لم تسلم من قصف المنازل والسيارات.

وصلت العملية البرية إلى خان يونس ولم تمتد إلى رفح، وإن كان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد نفذ غارات جوية وقصفًا مدفعيًّا واسعًا على مواقع في رفح منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر الماضي.

من جانبه، قال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، اليوم الأحد، إن تعميق العملية العسكرية في غزة يقرب تل أبيب من التوصل إلى اتفاق واقعي لإعادة الأسرى الإسرائيليين من القطاع.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات