“المسلمون آووا اليهود في المساجد”.. حديث حاخام يعود للواجهة تزامنا مع قصف جوامع رفح (فيديو)

حاييم سوفيير: حينما احتلت ألمانيا النازية ألبانيا، لم يقتل أي يهودي واحد، لأن المسلمين كانوا يخبئون اليهود في مساجدهم

جيش الاحتلال يواصل سياسةتفجير المساجد في خان يونس (منصات التواصل)

بالتزامن مع قصف مسجدين في رفح جنوبي غزة، أعاد ناشطون تداول مقطع فيديو لحاخام يهودي تحدّث فيه قبل نحو شهر عن حماية المسلمين لليهود وإيوائهم في المساجد من بطش أدولف هتلر “زعيم ألمانيا النازية” أثناء الحرب العالمية الثانية.

وشنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي، ليلة الاثنين، سلسلة غارات عنيفة على مناطق مختلفة في رفح خلّفت نحو مئة شهيد. ومن بين الأهداف التي ضربتها مسجدان في رفح، (مسجد الهدى في منطقة يبنا، ومسجد الرحمة في مخيم الشابورة).

وفي الفيديو المتداول يقول الحاخام حاييم سوفيير، عميد يهود “ناطوري كارتا”، إنه يجب أن “تذهب الحكومة الصهيونية ورئيس القوات الجوية الصهيونية الذين ارتكبوا جريمة حرب بقصف الملايين من الأبرياء -في غزة- إلى لاهاي في هولندا، يجب محاكمتهم وسجنهم، ليرى العالم أن العدالة لا تزال قائمة”.

وأضاف “القادة والمجموعات العسكرية -الفلسطينيون- يقولون ليس لدينا أي شيء ضد اليهود نحن نتسامح مع اليهود، لقد عشنا مع اليهود معًا لآلاف السنين، غادر 300 ألف شخص إسبانيا، لم يذهبوا إلى الصين أو اليابان أو أستراليا، بل رحلوا إلى تركيا والجزائر والمغرب”.

وتابع “كما ذهبوا أيضًا إلى ألبانيا في الحرب العالمية الثانية، التي كانت دولة إسلامية صغيرة، وكان عدد اليهود فيها بضعة آلاف، وحينما احتلت ألمانيا النازية ألبانيا، لم يقتل أي يهودي واحد، لأن المسلمين كانوا يخبئون اليهود في المساجد، وفي الأقبية وأماكن أخرى، وبذلك أنقذوا 5 آلاف يهودي”.

وتُعَد (ناطوري كارتا)، وتعني بالآرامية “حارس المدينة”، منظمة يهودية دينية دولية غير ربحية، تلتزم بنشر وجهة نظر جماهير اليهود المعادية للصهيونية الأرثوذكسية في جميع أنحاء العالم ممن يعارضون بشدة دولة إسرائيل وسياساتها.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل