انتشال الجثث بالأيدي.. هذا ما بقي بعد دكّ منزل وتدمير مسجد بمخيم الشابورة في رفح (فيديو)

المسجد دُمّر وسقطت جميع جدرانه

رصدت كاميرا الجزيرة مباشر آثار الدمار الذي خلفه قصف الاحتلال الإسرائيلي منزل عائلة “أبو عاذرة”، وتدمير مسجد الرحمة بمخيم الشابورة في رفح جنوبي قطاع غزة.

وأظهرت الصور التي حصلت عليها الجزيرة مباشر محاولات المواطنين استخراج جثامين الشهداء من تحت ركام المنزل المستهدف، بأيديهم في ظل عدم وجود أي معدات للإنقاذ.

وأدى القصف الذي استهدف مسجد الرحمة بالمخيم، إلى تدمير المسجد، إذ سقط جميع جدرانه وبدا سقفه موشكًا على السقوط.

رفح تحت القصف

وشنّ طيران جيش الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية سلسلة غارات مكثّفة على مناطق متفرقة بمدينة رفح؛ مما خلّف عشرات الشهداء والجرحى. ونزح مئات المواطنين إلى المستشفى الكويتي هربًا من القصف الإسرائيلي العنيف.

وتمثّل رفح الملاذ الأخير للنازحين في القطاع المنكوب وتضم 1.4 مليون فلسطيني بينهم مليون و300 ألف نازح من محافظات أخرى، وطالما ادّعى جيش الاحتلال منذ بدء عمليته البرية أنها ضمن “المناطق الآمنة” ودعا سكان القطاع إلى التوجه إليها.

وقالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في بيان اليوم الاثنين إن مجازر جيش الاحتلال البارحة في رفح راح ضحيتها أكثر من مئة شهيد وتعد استمرارًا لحرب الإبادة الجماعية ومحاولات التهجير القسري.

المصدر : الجزيرة مباشر