حماس: هذا تعليقنا على رد الاحتلال على مقترح باريس (فيديو)

قال أسامة حمدان القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن رد الاحتلال على مقترح باريس فيه تراجع عن المقترح نفسه، الذي شارك الاحتلال في اللقاء بشأنه ووافقوا عليه.

وأضاف حمدان في مؤتمر صحفي بالعاصمة اللبنانية بيروت، مساء الاثنين، أن رد الاحتلال يضع شروطا وعقبات لا تساعد في التوصل إلى اتفاق يحقق وقف العدوان على الشعب الفلسطيني أو حرية حركة النازحين وحقهم في العودة إلى بيوتهم.

وذكر أن رد الاحتلال لا يحقق الانسحاب الكامل لجيشه من قطاع غزة، ويؤكد أن الاحتلال غير جاد في التوصل إلى صفقة تبادل.

وقال حمدان إن سلوك رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يؤكد أنه مستمر في سياسة المراوغة، وغير معنيّ بالتوصل إلى اتفاق، ويحاول إطالة أمد الحرب.

وفيما يتعلق بإعلان الاحتلال الإسرائيلي استعادة أسيرين من خلال عملية في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، أكد حمدان أن القول الفصل في هذا الأمر سيكون للمقاومة.

وأشار إلى روايات تتحدث عن أن الأسيرين لم يكونا بحوزة حماس ولا المقاومة وإنما كانا لدى أسرة من المدنيين.

وفيما يلي أبرز ما جاء في المؤتمر الصحفي للقيادي في حماس أسامة حمدان:

  • رد الاحتلال على مقترح باريس يضع شروطا وعقبات لا تساعد في التوصل إلى اتفاق.
  • سلوك نتنياهو يؤكد أنه مستمر في سياسة المراوغة وغير معني بالتوصل إلى اتفاق ويحاول إطالة أمد الحرب.
  • متمسكون بموقفنا وحريصون على التوصل إلى اتفاق ينهي العدوان على قطاع غزة وينجز صفقة تبادل للأسرى.
  • نتنياهو يتحدث كأن جيشه قد نجح في تفكيك المقاومة في أنحاء قطاع غزة بينما الواقع يقول غير ذلك.
  • أي هجوم إسرائيلي على رفح هو إمعان في حرب الإبادة الجماعية وتوسيع للمجازر المرتكبة بحق شعبنا في غزة.
  • الهجوم على رفح سيكون مدفوعا بغايات نتنياهو التي يسعى من خلالها للهروب من استحقاقات أي وقف للعدوان.
  • الإدارة الأمريكية تتحمل كامل المسؤولية مع الاحتلال عن المجازر المرتكبة في قطاع غزة.
  • ندعو الجامعة العربية ومجلس الأمن الدولي إلى التحرك للحيلولة دون ارتكاب جديد لجرائم إبادة جماعية في رفح.
  • القول الفصل في مسألة إعلان الاحتلال تحريره أسيرين سيكون للمقاومة.
  • روايات صحفية تقول إن الأسيرين اللذين أعلن الاحتلال تحريرهما لم يكونا بحوزة حماس ولا فصائل المقاومة، وإنما كانا بحوزة أسرة مدنية.
  • لا نتفاوض فقط من أجل تبادل الأسرى بل أيضا من أجل وقف العدوان لكن ردود الاحتلال لا ترقى إلى ما تريده المقاومة.
  • أي اتفاق لا ينص على إنهاء العدوان لا يحقق تطلعات الشعب الفلسطيني.
  • الاحتلال لم ينجح في تدمير المقاومة ولا في استعادة الأسرى ولن يكون قادرا على بناء صورة جديدة لقطاع غزة.
  • التهديدات الإسرائيلية لن تمنعنا عن القيام بواجباتنا.

  • نبذل كل الجهود والمساعي ونخوض محادثات صعبة ونتعاطى مع كل المبادرات من أجل وقف العدوان.
  • ندعو المجتمع الدولي إلى تحمّل مسؤولياته القانونية والتدخل الفوري لحماية مستشفى ناصر من الاستهداف.
  • الاحتلال يعذب الطبيب أبو سلمية لرفضه تسجيل فيديو يدعي فيه استخدام حماس لمستشفى الشفاء مقرا لها.
  • ندين ما يتعرض له مدير مستشفى الشفاء الطبيب محمد أبو سلمية من قمع وتعذيب أدى إلى كسر يديه.
  • استهداف الاحتلال للأطفال وللطواقم الطبية في غزة وصمة عار لن يمحوها الزمن.
  • النازحون في رفح تعرضوا لقصف وحشي خلّف العشرات من الشهداء على الرغم من ادعاء الاحتلال أن المدينة آمنة.

المصدر : الجزيرة مباشر