70 شهيدا فلسطينيا في عملية الجيش الإسرائيلي لـ”تحرير أسيرين” في رفح

رصدت قناة الجزيرة مباشر استمرار عمليات انتشال جثث الشهداء من تحت أنقاض المنازل المدمرة جرّاء المجزرة التي نفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي في مدينة رفح.

وكانت وزارة الصحة في قطاع غزة قد أعلنت استشهاد 70 فلسطينيا على الأقل جرّاء سلسلة غارات نفذها الجيش الإسرائيلي على مناطق متفرقة في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، ليرتفع عدد الشهداء خلال الساعات الـ24 الماضية إلى 164 شهيدا.

وقالت الوزارة في تقرير، حصلت الجزيرة مباشر على نسخة منه، إن جثث الشهداء وصلت أشلاء ممزقة، في حين تجاوز عدد الجرحى 160، يعانون بترا في الأطراف وحروقا في مختلف أنحاء أجسادهم.

اثار الدمار بعد قصف مدينة رفح غزة
اثار الدمار بعد قصف مدينة رفح غزة (الفرنسية)

في السياق، قال مدير المستشفى الكويتي في رفح صهيب الهمص إن “الجيش الإسرائيلي تعمد استخدام أسلحة محرمة دوليا في هجومه على رفح” مضيفا أن “الطاقم الطبي داخل المستشفى الكويتي لا يستطيع التعامل مع مثل هذا العدد الكبير من الضحايا في رفح مع النقص الحاد في الأدوية والأجهزة الطبية”.

وكانت قوة كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي وجهاز الشاباك قد نفذت بالتعاون مع سلاح الجو سلسلة غارات على رفح، بهدف استعادة أسيرين مُسنين تم أسرهما من “كيبوتس نير إسحاق” القريب من رفح.

وأفاد شهود عيان بأنهم عاشوا إحدى أكثر الليالي رعبا منذ بدء العدوان الإسرائيلي قبل 129 يوما مع القصف وسماع دوي اشتباكات مسلحة عنيفة بين قوات من جيش الاحتلال ومقاتلي المقاومة في المنطقة، كما أعربوا عن خشيتهم من تنفيذ الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية واسعة النطاق في المدينة الحدودية مع مصر.

المقترح الإسرائيلي يتضمن إنشاء آلاف الخيم على الحدود لتقل سكان رفح إليها
مدينة رفح على الحدود المصرية مع قطاع غزة (رويترز)

يُذكر أن الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، برا وبحرا وجوا، خلّف حتى الآن 28 ألفا و176 شهيدا و67 ألفا و784 مصابا معظمهم أطفال ونساء، إضافة إلى آلاف الضحايا تحت الركام، في حين يقوم الجيش الإسرائيلي بمنع طواقم الإسعاف والدفاع المدني من الوصول إليهم.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات