ساندرز: هل نريد حقا تقديم المزيد من الدعم لزعيم الحكومة الأكثر تطرفا في تاريخ إسرائيل؟

المرشح الديمقراطي المحتمل بيرني ساندرز
السيناتور الأمريكي المستقل بيرني ساندرز (رويترز)

انتقد السيناتور الأمريكي المستقل بيرني ساندرز، دعم الكونغرس لإسرائيل في حربها على قطاع غزة، معتبرا أنه يسمح لها بشراء مزيد من القنابل لتدمير غزة وقتل الفلسطينيين الأبرياء.

وخلال جلسة للكونغرس بشأن مشروع القانون الذي تقدم به لقطع دعم الإدارة الأمريكية العسكري لإسرائيل، انتقد ساندرز كلا من إدارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والكونغرس.

وقال في كلمته إن الكونغرس يستعد لتقديم 14 مليار دولار أخرى من المساعدات العسكرية لحكومة نتنياهو اليمينية، وهذا سيسمح لنتنياهو بشراء المزيد من القنابل لتدمير غزة وقتل آلاف أخرى من الأبرياء.

واستذكر ساندرز كلمات نتنياهو بأنه سيسحق الناس في غزة من خلال تقسيمهم إلى قطع صغيرة، وقال “السؤال الذي نحتاج نحن الأمريكيين والكونغرس إلى طرحه هو كم عدد الأشخاص الآخرين من الأطفال والأبرياء سيتعرضون للقمع من قبل نتنياهو في هذه المرحلة؟”.

وأضاف “المذبحة في غزة يجب أن تنتهي فورا، بقوله الرئيس (الأمريكي جو) بايدن على حق هذا يجب أن ينتهي، وهذا بين يدينا، لكن الكونغرس يستعد الآن لتقديم 14 مليار دولار أخرى من المساعدات العسكرية لحكومة نتنياهو”.

وشدد ساندرز على أن المساعدات التي سيتم تحويلها إلى نتنياهو لن تعني سوى موت المزيد من النساء والأطفال، وقال “هل نريد حقا مكافأة نتنياهو الذي يتجاهل تماما كل ما يريده الرئيس الأمريكي أن يفعله؟”.

وأكمل: هل نريد حقا تقديم المزيد من الدعم لزعيم الحكومة الأكثر يمينية وتطرفا في تاريخ إسرائيل؟ وهو الرجل الذي كرس حياته السياسية لتدمير اقتراح حل الدولتين.

وفي تغريدة له على منصة إكس قال ساندرز “لا ينبغي لأحد في الكونغرس أن يصوت لإرسال 10 مليارات دولار من المساعدات العسكرية لآلة نتنياهو الحربية. عندها يكونون مسؤولين عن كارثة إنسانية غير مسبوقة”.

ويشن جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت حتى أمس الاثنين 28340 شهيدا و67984 مصابا، 70% منهم أطفال ونساء، إضافة إلى آلاف المفقودين تحت الأنقاض.

المصدر : الأناضول