شاهد: لحظة إصابة مراسل الجزيرة إسماعيل أبو عمر بجروح خطرة بقصف مسيّرة إسرائيلية

فقد الزميل أبو عمر ساقه اليمنى جراء الاستهداف

أصيب، ظهر اليوم الثلاثاء، مراسل الجزيرة إسماعيل أبو عمر والزميل المصور الصحفي أحمد مطر بقصف من طائرة مسيّرة إسرائيلية شمالي رفح جنوبي قطاع غزة.

وأظهرت صور لحظة إصابة الزميل أبو عمر، وكشفت عن مشاهد قاسية إذ فقد إحدى ساقيه وأصيب بجروح خطرة في أجزاء أخرى من جسمه، فيما أظهرت مشاهد أخرى أولى لحظات لوصول الزميل إلى المستشفى عقب.

كما ظهر الزميل مطر بجروح خطرة في الاستهداف الإسرائيلي، وظهر وهو ملقى على الأرض وسط الدماء.

وأفاد مراسل الجزيرة بنقل الزميلين إسماعيل أبو عمر وأحمد مطر إلى المستشفى الأوروبي في خان يونس، حيث يخضعان إلى عمليات جراحية.

وقال طبيب الطوارئ المسؤول، أن حياة المراسل إسماعيل أبو عمر معرضة للخطر بعد بترت ساقه اليمنى فيما أصيب المصور أحمد مطر بعدة جروح ويعاني من نزيف حاد.

استهداف متعمد للمرة الخامسة

وأدان المكتب الإعلامي الحكومي في غزة “بأشد العبارات” استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي لطاقم قناة الجزيرة للمرة الخامسة، وقال في بيان له اليوم إن جيش الاحتلال يستهدف بشكل متعمد طاقم قناة الجزيرة للمرة الخامسة على التوالي في جريمة مكتملة الأركان.

وأضاف أن استهداف طاقم الجزيرة يأتي في إطار تخويف الصحفيين ومنعهم من التغطية الإعلامية ومحاولة طمس الحقيقة.

وخلال الحرب الحالية على غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول، استشهد الزميل المصور سامر أبو دقة إثر استهداف مماثل وأصيب معه الزميل وائل الدحدوح الذي فقد خلال العدوان الجاري زوجته وابنه محمود وابنته شام وحفيده آدم ومن بعدهم حمزة أكبر أبنائه.

وأمس، قال المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، إن عدد الشهداء الصحفيين ارتفع إلى 126 منذ بدء حرب الإبادة الجماعية على غزة، وذلك بعد استشهاد الصحفيتين آلاء حسن الهمص وأنغام أحمد عدوان بقصف إسرائيلي على مدينة رفح وبلدة جباليا جنوب وشمال القطاع

ومنذ ساعات فجر اليوم الـ130 من العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، استهدفت مدفعية الاحتلال المناطق الجنوبية ولا سيما في خان يونس حيث انقطع التيار الكهربائي كليًّا عن مجمع ناصر الطبي، ودوّت انفجارات عنيفة في مدينة رفح الحدودية التي تمثّل الملاذ الأخير للنازحين، وسط تحذيرات دولية وأممية من تبعات كارثية للاجتياح البرى المرتقب للمدينة.

المصدر : الجزيرة مباشر