قذائف حارقة.. اندلاع النيران في محيط مجمع ناصر الطبي وانقطاع الكهرباء كليا (شاهد)

أغلقت الجرافات الإسرائيلية البوابة الشمالية للمستشفى

أظهرت صور خاصة اشتعال النيران بمحيط مجمع ناصر الطبي في خان يونس جنوبي قطاع غزة جراء استهدافات الاحتلال المتواصلة، في حين أغلقت الجرافات الإسرائيلية البوابة الشمالية للمستشفى.

واندلعت حرائق داخل مدارس محيطة بمجمع ناصر، اليوم الثلاثاء، إثر إطلاق قذائف حارقة لإجبار النازحين على الخروج منه. كما انقطع التيار الكهربائي كليًّا عن المستشفى منذ الفجر.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية نقلًا عن مصادر طبية، باستشهاد طفل إثر إطلاق الاحتلال النار عليه بشكل مباشر عند بوابة المجمع، كما استُشهد شاب بعد قصف طائرات مسيرة إسرائيلية مجموعة من المواطنين في المدينة.

لا يستطيع أحد التحرك

وأفادت وزارة الصحة في غزة أمس بأن قناصة الاحتلال قتلت 7 مواطنين وأصابت 14 من الطواقم والنازحين داخل ساحات مجمع ناصر الطبي، وبأن لا أحد يستطيع التحرك في ساحات المجمع.

وأشارت إلى سقوط الأسقف المعلقة في أقسام المبيت والعمليات نتيجة الانفجارات المحيطة بالمجمع، وأكدت نفاد الطعام لدى الطواقم والمرضى والنازحين بداخله.

وأكد أحد أطباء المستشفى للجزيرة مباشر، أن قناصة جيش الاحتلال يحيطون بالمستشفى من كل الجوانب، ويستهدفون أي شخص يوجد أمام البوابات، كما أكد شعور جميع مَن في المستشفى بالرعب جراء هذا الحصار.

حصار متواصل

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي، لليوم الـ23 على التوالي، محاصرة مجمع ناصر الطبي في خان يونس جنوبي قطاع غزة، في حين حذرت وزارة الصحة بغزة من أن إسرائيل بهذا الحصار للمجمع “تضع حياة 300 كادر طبي و450 جريحًا ونحو 10 آلاف نازح ضمن دائرة الخطر الشديد”.

يُذكر أن 14 مستشفى من أصل 36 في غزة تعمل بشكل جزئي، بينها تسعة مستشفيات في الجنوب، وستة في الشمال.

ومنذ فجر اليوم الـ130 من العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، استهدفت مدفعية الاحتلال المناطق الجنوبية ولا سيما في خان يونس، ودوّت انفجارات عنيفة في مدينة رفح الحدودية التي تمثّل الملاذ الأخير للنازحين، وسط تحذيرات دولية وأممية من تبعات كارثية للاجتياح البرى المرتقب للمدينة.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها برا وبحرا وجوا على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي؛ مما أسفر عن استشهاد أكثر من 28 ألفًا وإصابة نحو 68 ألفًا معظمهم أطفال ونساء، إضافة إلى آلاف المفقودين تحت الأنقاض.

المصدر : الجزيرة مباشر