عقوبات أمريكية ضد 4 مستوطنين في الضفة الغربية وإسرائيل تعلق

حوارة هجمات مستوطنون
من آثار هجمات سابقة لمستوطنين على بلدة حوارة في الضفة الغربية المحتلة (رويترز)

فرضت الولايات المتحدة، الخميس، عقوبات على عدد من المستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة، لتورطهم في أعمال عنف ضد الفلسطينيين.

وجاء فرض العقوبات بعد وقت قليل من إصدار الرئيس جو بايدن أمرًا تنفيذيًا يفرض عقوبات على الأشخاص الذين “يقوضون السلام والأمن والاستقرار في الضفة الغربية” المحتلة.

وقال بايدن في المرسوم إن “الوضع في الضفة الغربية، ولا سيما مستويات العنف المرتفعة للمستوطنين المتطرفين والتهجير القسري لأفراد وبلدات وتدمير الممتلكات بلغ مستويات لا تحتمل”.

وأضاف أن العنف بات “يشكل تهديدًا خطرًا للسلام والأمن والاستقرار في الضفة الغربية وغزة وإسرائيل ومنطقة الشرق الأوسط”.

وأشار إلى أن الوضع في الضفة الغربية “يقوض أهداف السياسة الخارجية للولايات المتحدة بما في ذلك جدوى حل الدولتين، وضمان حصول الإسرائيليين والفلسطينيين على الأمن والازدهار”.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان إن أمر بايدن ينشئ نظامًا لفرض عقوبات مالية وقيود على التأشيرات بحق الأفراد الذين يتبين أنهم هاجموا الفلسطينيين أو أرهبوهم أو استولوا على ممتلكاتهم.

وأوضح أن “إجراءات اليوم تهدف إلى تعزيز السلام والأمن للإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء”.

وجاء الرد الإسرائيلي الرسمي متحفظًا على أمر بايدن، إذ قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان إن “الغالبية العظمى من المستوطنين في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) مواطنون ملتزمون بالقانون، ويقاتل الكثير منهم حاليًا دفاعًا عن إسرائيل”.

وأضاف البيان أن “إسرائيل تتخذ إجراءات ضد كل من ينتهك القانون في كل مكان، وبالتالي ليست هناك حاجة لاتخاذ إجراءات غير عادية بشأن هذه القضية”.

لكن وزير الأمن الداخلي إيتمار بن غفير قال إن “الرئيس بايدن مخطئ فيما يتعلق بمواطني دولة إسرائيل والمستوطنين الأبطال الذين يتعرضون للهجوم في الضفة الغربية”، داعيًا واشنطن إلى إعادة النظر في سياستها في الضفة الغربية.

ومن بين المستوطنين الأربعة الذين تم فرض عقوبات ضدهم، “دافيد شاي شاسداي” من مستوطنة في بلدة حوارة والمتهم بقيادة أعمال شغب أدت إلى استشهاد فلسطيني، وكذلك “ينون ليفي” المتهم بقيادة مجموعة من المستوطنين من مستوطنة مزرعة ميتاريم العشوائية اعتدوا على مدنيين وبدو فلسطينيين، ودمروا ممتلكاتهم.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات