مشاورات بين هنية وفصائل المقاومة بشأن الصفقة مع الاحتلال.. هذا ما اتفقوا عليه

رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية
رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية (غيتي)

استعرضت فصائل المقاومة الفلسطينية موقفها بشأن المقترح المقدم بشأن المفاوضات لإتمام صفقة تبادل الأسرى ووقف إطلاق النار مع الاحتلال الإسرائيلي، والتشاور بخصوص المقترح الجديد الناجم عن اجتماع باريس.

وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، في بيان، عن مشاورات جرت الجمعة، بين رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، بالإضافة لنائب الأمين العام للجبهة الشعبية جميل مزهر.

وأوضح البيان أن دراسة المقترح الجديد لوقف إطلاق النار “ترتكز على أساس أن تفضي أي مفاوضات إلى إنهاء العدوان كليًا وانسحاب جيش الاحتلال إلى خارج القطاع ورفع الحصار والإعمار وإدخال كافة متطلبات الحياة لشعبنا وإنجاز صفقة تبادل متكاملة مؤكدين بأن فصائل المقاومة ستكون حيث هي مصلحة شعبنا وحمايته”.

وتأتي تلك المشاورات في ظل تزايد التوقعات حول قرب إتمام صفقة هدنة وتبادل للأسرى بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، وبينما تتحدث وسائل إعلام إسرائيلية عن هدنة مؤقتة، تشترط المقاومة إنهاء الحرب كليًا وانسحاب الجيش الإسرائيلي من كامل قطاع غزة.

اجتماع باريس

والأحد، عُقد اجتماع في العاصمة الفرنسية باريس بمشاركة إسرائيل والولايات المتحدة ومصر وقطر، للتباحث بشأن صفقة تبادل أسرى ووقف الحرب في غزة، تتم عبر 3 مراحل، وفق مصادر فلسطينية وأمريكية.

وتجري الولايات المتحدة ومصر وقطر اتصالات مع إسرائيل في حين تجري مصر وقطر اتصالات مع “حماس” للتوصل إلى اتفاق ثان لإطلاق أسرى إسرائيليين من غزة مقابل إطلاق سراح معتقلين فلسطينيين من السجون الإسرائيلية، ووقف إطلاق النار في غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر