حماس تعلّق على خطة نتنياهو بشأن غزة بعد انتهاء الحرب (فيديو)

انتقد أسامة حمدان، القيادي في حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لما بعد الحرب في قطاع غزة، مؤكدًا أنها آيلة إلى الفشل.

وقال حمدان في مؤتمر صحفي عقده الجمعة في بيروت: “بالنسبة لليوم التالي في قطاع غزة، نتنياهو يقدم أفكارًا يدرك تمامًا أنها لن تنجح، اليوم يقدم ورقة يكتب فيها مجموعة من أفكاره المكررة”.

واقترح نتنياهو خطة “لمرحلة ما بعد الحرب الإسرائيلية على غزة” تنص على احتفاظ إسرائيل بـ”السيطرة الأمنية” في قطاع غزة على أن يتولى شؤونه المدنية “مسؤولون محليون”.

وتنص الوثيقة التي عرضها نتنياهو على مجلس الوزراء الأمني، مساء الخميس، على تفكيك حركتي “حماس” والجهاد الإسلامي، وإطلاق سراح الأسرى جميعهم الذين ما زالوا محتجزين في قطاع غزة.

كما تنص على أن تتولى القوات الإسرائيلية الإشراف الأمني “على كامل منطقة غرب الأردن” برًا وبحرًا وجوًا.

وأضاف حمدان: “هذه الورقة لن يكون لها أي واقع أو أي انعكاس عملي، لأن واقع غزة وواقع الفلسطينيين يقرره الفلسطينيون أنفسهم”.

وتابع: “القراءة لهذه الورقة ولقرار رفض الاعتراف بأي دولة فلسطينية يعكس أمرين لا بد أن يتوقف الجميع أماميهما لا سيما الداعين إلى تسويات سياسية على نمط أوسلو وغيرها، الأول أنه يرفض قطعًا الاعتراف بدولة فلسطينية ويرفض الاعتراف بكيانية فلسطينية، وهذا يدفع لسؤال إن كان هو وأمثاله مؤهلين لبحث سياسي مع الفلسطينيين”.

وأوضح أن الأمر الآخر هو إصرار نتنياهو “على الفصل بين الضفة وغزة وعلى الفصل ما بين القدس والضفة، وهذا يعني أن هذا الكيان مخططه الحقيقي هو الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية وتفتيتها”.

وأشار حمدان إلى أن نتنياهو قدم أفكارًا عن غزة يدرك تمامًا أنها لن تنجح، وحاول التواصل مع عشائر في القطاع ولم ينجح في ذلك.

ولفت حمدان إلى أن “حماس” توافقت مع الفصائل الفلسطينية على تشكيل حكومة لإغاثة الفلسطينيين وإعادة إعمار غزة والإعداد للانتخابات العامة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات