الجيش الأمريكي يعلن تدمير 3 قوارب وصاروخَي كروز ومسيّرة للحوثيين

القيادة المركزية: الأسلحة المدمَّرة كانت جاهزة للإطلاق نحو البحر الأحمر

طائرات التحالف تنطلق من إحدى حاملات الطائرات
طائرات التحالف تنطلق من إحدى حاملات الطائرات (القيادة المركزية الأمريكية)

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية (سنتكوم)، اليوم الثلاثاء، تدمير 3 قوارب غير مأهولة وصاروخَي كروز مضادين للسفن وطائرة مسيّرة، في مناطق تابعة لسيطرة جماعة الحوثي باليمن.

وقالت سنتكوم في بيان عبر منصة إكس “في الساعة 16:45 (13:45 بتوقيت غرينتش) والساعة 23:45 (20:45 بتوقيت غرينتش) الاثنين بتوقيت صنعاء، دمّرت قوات القيادة المركزية الأمريكية 3 قوارب غير مأهولة، وصاروخَي كروز مضادين للسفن، ومسيّرة هجومية”.

وبحسب القيادة المركزية، فإن الأسلحة المدمَّرة كانت جاهزة للإطلاق نحو البحر الأحمر، في حين كانت الطائرة المسيّرة تحلق فوق البحر.

ووفق البيان ذاته حددت قوات القيادة المركزية الأمريكية القوارب والصواريخ والمسيّرة في مناطق سيطرة الحوثيين باليمن، وقررت أنها تمثل تهديدًا وشيكًا للسفن التجارية وسفن البحرية الأمريكية في المنطقة.

وختمت سنتكوم بيانها قائلة إنه يتم اتخاذ هذه الإجراءات لحماية حرية الملاحة وجعل المياه الدولية أكثر أمانًا للبحرية الأمريكية والسفن التجارية.

ولم تحدد القيادة المركزية الأمريكية مكان الضربات في اليمن، كما لم يصدر تعقيب من جماعة الحوثي.

وأعلنت جماعة الحوثي أمس الاثنين، عن هجوم أمريكي بريطاني بـ5 غارات استهدفت محافظة الحديدة غرب البلاد.

ومنذ مطلع عام 2024 يشنّ التحالف الذي تقوده واشنطن غارات يقول إنها تستهدف مواقع للحوثيين في اليمن، ردًّا على هجماتها في البحر الأحمر، وهو ما قوبل بردّ من الجماعة من حين لآخر.

وتضامنًا مع قطاع غزة الذي يواجه حربا إسرائيلية مدمّرة بدعم أمريكي، يستهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن إسرائيلية أو مرتبطة بإسرائيل في البحر الأحمر، عاقدين العزم على مواصلة عملياتهم حتى إنهاء الحرب على القطاع.

ومع تدخل واشنطن ولندن واتخاذ التوتر منحى تصعيديا لافتا في يناير/كانون الثاني الماضي، أعلنت جماعة الحوثي أنها أصبحت تعتبر كافة السفن الأمريكية والبريطانية ضمن أهدافها العسكرية.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر