هل تجاوزت إسرائيل حدها في الحرب على غزة؟ استطلاع يكشف رأي 50% من الأمريكيين

المستجوبون توزعت انتماءاتهم السياسية بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري والمستقلين

استمرار الحملات وسط الأمريكيين لوقف المجازر الإسرائيلية في قطاع غزة (أسوشيتد برس)

أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجرته وكالة (أسوشيتد برس) ومركز (نورك) لأبحاث الشؤون العامة، أن أكثر من نصف البالغين الأمريكيين اعتبروا أن الحرب الإسرائيلية على غزة “تجاوزت حدودها”، وأنهم يشعرون بقلق بالغ مما آلت إليه الأمور في القطاع المحاصَر.

وأوضحت نتائج الاستطلاع أن 36% من المستطلعة آراؤهم الذين توزعت انتماءاتهم السياسية بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري والمستقلين، أكّدوا أن الولايات المتحدة لا تدعم الفلسطينيين بما فيه الكفاية، وأن نسبة مماثلة رأت إمكانية تأسيس دولة فلسطينية مستقلة.

ومما جاء في نتائج الاستطلاع أن 31% فقط من المستجوبين الأمريكيين يوافقون على تعامل الرئيس جو بايدن مع الصراع، 46% منهم ينتمون إلى الحزب الديمقراطي. وتأتي هذه النتيجة لتؤكد تراجع الدعم وسط الرأي العام الأمريكي لإسرائيل في أعقاب أحداث 7 أكتوبر/تشرين الأول.

وتقول ميليسا موراليس، وهي سياسية مستقلة عمرها 36 عامًا تعيش في ولاية نيوجيرسي، إن صور الأطفال الفلسطينيين الجرحى أو الأيتام أو الذين شُرّدوا بسبب القتال في غزة تجعل تفكيرها يتّجه نحو طفلها البالغ عمره 3 سنوات.

يذكر أن مركز “نورك” لأبحاث الشؤون العامة يعد من أهم المراكز البحثية المتخصصة في تتبع سياسات الجمهور الأمريكي وتفضيلاته. وبسبب أبحاثه الرصينة التي راكمها على مدى 175 عامًا، يعد هذا المركز أحد مصادر الأخبار الأكثر ثقة في العالم، وقد أجرى أكثر من 250 دراسة حول القضايا الحرجة، بما في ذلك الثقة في وسائل الإعلام والرعاية الصحية والاقتصاد.

المصدر : أسوشيتد برس + الجزيرة مباشر + مواقع إلكترونية