هل من بديل للأونروا؟ مديرة “أوكسفام” تجيب الجزيرة مباشر (فيديو)

آبي مكسمان: نستعين بالعديد من الشركاء هناك ولكنهم تحوّلوا إلى نازحين بسبب الحرب

قالت آبي مكسمان، المديرة التنفيذية لمنظمة أوكسفام في الولايات المتحدة، إن ثقافة العنف والإفلات من العقاب متأصّلان في الضفة الغربية، ودعت -خلال حوار خاص مع الجزيرة مباشر- قادة العالم إلى أن يتخذوا إجراءات فورية تنقذ حياة الفلسطينيين في الضفة وغزة.

وبسؤالها عما رأت خلال زيارتها للضفة الغربية وغزة، قالت إنها سمعت الكثير من القصص المؤلمة، موضحة أن النساء خاصة يعانين ظروفا صعبة مثل ولادتهن من دون دعم أو خضوعهن لعمليات جراحية من دون تخدير وعلاج ورعاية طبية، مشيرة إلى غياب النظافة وانعدام الماء والغذاء.

“أوكسفام” في ظل الحرب

ولدى الحديث عن عمل منظمة أوكسفام في ظل حرب غزة، أردفت آبي مكسمان أن المنظمة تستعين بالعديد من الشركاء هناك ولكنهم تحوّلوا إلى نازحين بسبب الحرب، وقالت إن “الجميع في ظروف بالغة الصعوبة وهم أبطال حقًّا يقدمون ما يستطيعون من خدمات”.

وأضافت “كل ما يقدم لغزة لا يحقق جزءًا صغيرًا مما يحتاجه الناس هناك”، مؤكدةً أن الحرب تجعل ظروف العمل بالغة الصعوبة ومهام المنظمات “شبه مستحيلة”. وقالت إنها “فخورة بعمل أوكسفام رغم عدم توفر الظروف الملائمة والقيود المفروضة عليها لتوفير الاحتياجات الأساسية للمدنيين في غزة”.

نازحون في خان يونس (الأناضول)

وطالبت مسؤولة المنظمة، إسرائيل بالتوقف عن القتل والسماح بدخول المساعدات إلى غزة، إضافة إلى تهيئة الظروف المناسبة لكي تتمكن المنظمات الخيرية من القيام بعملها، وناشدت الإدارة الأمريكية أن تستخدم تأثيرها في وقف إطلاق النار.

“لا بديل للأونروا”

وبشأن وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، أوضحت آبي مكسمان أن المنظمات الإنسانية قلقة جدًّا من تعليق المانحين مساهماتهم في الأونروا، معتبرة أن القرار في حد ذاته غير مناسب.

وأشارت إلى أن الأونروا هي الجهة التي توصل أكبر حجم من المساعدات، وأن توقيفها سيعظّم من حجم الكارثة الإنسانية في غزة، وقالت “الأونروا منظمة حيوية، ولا تستطيع أي منظمة أن تقوم بعملها، كما يجب أن ينتهي التحقيق بشكل سريع لإعادة ضخ التمويل لها”.

المصدر : الجزيرة مباشر