أونروا: سكان غزة يموتون أمام عيون العالم في كارثة غير مسبوقة

الأنروا تقول إن سكان غزة يموتون أمام أعين العالم
الأونروا تقول إن سكان غزة يموتون أمام عيون العالم (الأناضول)

حذّرت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) من أن سكان غزة “يموتون أمام عيون العالم” في كارثة فريدة من نوعها.

وقالت الوكالة الأممية على حسابها بمنصة إكس “كارثة غير مسبوقة تحدث أمام أعيننا في غزة. كل ساعة تمر تزيد من عمق المأساة” مؤكدة “الناس يموتون أمام عيون العالم”.

وأشارت “الأونروا” إلى أزمة الجوع والمأساة الإنسانية التي تتفاقم يومًا بعد يوم في قطاع غزة مع استمرار الهجمات الإسرائيلية والحصار.

وبسبب نقص الغذاء في قطاع غزة وخاصة في الشمال جرّاء الحرب الإسرائيلية وتضييق الحصار، اضطر مئات الآلاف من الفلسطينيين في مناطق عدة شمالي القطاع إلى أكل أعلاف الحيوانات للبقاء على قيد الحياة بسبب نفاد الأغذية الأساسية، بعد 4 أشهر من الحرب والحصار المشدد.

وفي 30 يناير/كانون الثاني الماضي، قررت 18 دولة والاتحاد الأوروبي تعليق تمويلها لـ”أونروا”، بناءً على مزاعم إسرائيل بمشاركة 12 من موظفي الوكالة في “هجوم حماس” في 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 على مستوطنات إسرائيلية في محيط قطاع غزة.

وأُسست “أونروا” بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية للاجئين في مناطق عملياتها الخمس، الأردن وسوريا ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة، حتى التوصل إلى حل عادل لمشكلتهم.

ويشن الجيش الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي حربًا مدمرة على غزة، خلّفت حتى السبت 27 ألفًا و238 شهيدًا، و66 ألفًا و452 مصابًا، معظمهم أطفال ونساء، وفق السلطات الفلسطينية، وتسببت في دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة، حسب الأمم المتحدة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر