بن غفير يعتذر عن تغريدة نشرها نجله عن بايدن

وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير
وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير (رويترز)

هاجم نجل وزير الأمن القومي الإسرائيلي​​​​​​​ إيتمار بن غفير، الرئيس الأمريكي جو بايدن وألمح إلى إصابته بالخرف، ثم سحب تغريدته من منصة إكس ويعتذر هو ووالده.

وكان نجل بن غفير قد كتب في تغريدته التي حذفها في وقت لاحق “في هذه الأوقات الصعبة، من المهم زيادة الوعي بمرض الزهايمر”، وهو مرض يضعف أداء الشخص وقدرته على التصرف.

وأرفق نجل وزير الأمن القومي الإسرائيلي​​​​​​​ إيتمار بن غفير تغريدته بصورة للرئيس الأمريكي بايدن، وهو ما دفع بن غفير إلى الاعتذار للرئيس الأمريكي عن تغريدة ابنه.

وقد تراجع الابن عن تغريدته التي نشرها في منصة إكس، أمس الاثنين، ووضع بدلها اليوم الثلاثاء، تغريدة كتب فيها “السيد الرئيس، معذرة”.

اعتذار للصديقة العظيمة

واعتذر بن غفير للرئيس الأمريكي عن تغريدة ابنه، وكتب في تغريدة على منصة إكس اليوم الثلاثاء “شوفال ابني، هو المفضل لديّ على الإطلاق، لكنه ارتكب الليلة خطأ فادحا في تغريدة أرفضها بشدة”.

وأضاف “الولايات المتحدة هي صديقتنا العظيمة والرئيس بايدن صديق لإسرائيل، وحتى لو كنت أختلف مع سلوكه، فلا مجال، لا سمح الله، للأسلوب المذموم”.

وأضاف وزير الأمن القومي في معرض اعتذاره عن ابنه “احترام الإنسانية هو أولا وثانيا، هكذا أقوم بتربية أطفالي، وأعتذر عن كلام ابني”، على حد قوله.

اليميني المتطرف إيتمار بن غفير عند حائط البراق في البلدة القديمة بالقدس (الفرنسية)

“انزعاج إسرائيلي”

وسبق لبن غفير أن انتقد مرات عديدة الولايات المتحدة والرئيس بايدن.

وأمس الاثنين قال بن غفير، إن الإسرائيليين منزعجون من القيود والتوجيهات التي فرضتها عليهم إدارة بايدن، وخاصة بسبب إدخال المساعدات الإنسانية إلى غزة.

وأضاف أن الإسرائيليين منزعجون للغاية من إدخال الوقود، الذي هو في الواقع يعطي الطاقة لحماس في قتالها المستمر مع إسرائيل منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وطالب بن غفير إدارة بايدن، بالتوقف عن الضغط على إسرائيل، لجلب الوقود والمعدات الإنسانية “التي تذهب في النهاية إلى حماس”، بحسب زعمه.

وكانت إسرائيل قد منعت إدخال الوقود إلى غزة منذ بدء الحرب في 7 أكتوبر الماضي، إلا أنها سمحت لاحقا بإدخال كميات شحيحة جدا لا تتناسب مع أدنى احتياجات القطاع الذي يقطنه نحو 2.3 مليون شخص.

ويوم الأحد، اعتبر بن غفير في مقابلة في (وول ستريت جورنال) أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب ما كان سيفرض على إسرائيل إدخال المساعدات الإنسانية إلى غزة، كما يفعل بايدن.

وبعد المقابلة، قال زعيم المعارضة يائير لابيد، والوزير بمجلس الحرب بيني غانتس في تصريحات منفصلة، إن بن غفير يضر بعلاقات إسرائيل مع الولايات المتحدة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر