أين أفلام هوليوود المخابراتية من 7 أكتوبر؟ رد مفاجئ لضابطة سابقة بالاستخبارات الأمريكية (فيديو)

الضابطة السابقة علّقت على الفشل في استباق أحداث 7 أكتوبر

قالت الضابطة السابقة في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، ليندسي موران، إن جهازي الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية فشلا في استباق أحداث 7 أكتوبر/تشرين الأول “بشكل مُخزٍ”.

وأضافت في لقاء مع (المسائية) على الجزيرة مباشر، الثلاثاء، بالإشارة إلى تضخيم أفلام هوليوود لبراعة وإمكانيات جهازي الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية، أن جهاز الموساد كانت لديه معلومات بشأن أحداث 7 أكتوبر لكن تم تجاهلها.

وتابعت ليندسي أن الموساد قام بعمليات كبيرة في السابق لكن أحداث السابع من أكتوبر شكلت حالة فشل واضحة المعالم في مسار هذا الجهاز الذي عُرف عنه أنه أكثر فاعلية من مكتب الاستخبارات المركزية الأمريكية نفسه.

وقالت “إذا رجعنا إلى أحداث 11 سبتمبر/أيلول عام 2001 فسنجد أن الاستخبارات المركزية الأمريكية لم تستخدم مجموع المعلومات التي كانت لديها والتي أشارت إلى أن تنظيم القاعدة سيقوم باستهداف أبراج التجارة الأمريكية بواسطة الطائرات”.

وأوضحت الضابطة السابقة في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية أن الموساد بعد 5 أشهر من الحرب لم يصل بعد إلى تحديد مكان الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة، كما أنه فشل في النيل من القيادات الأولى لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وأضافت أن الفشل واضح في أداء جهاز الاستخبارات الإسرائيلي وحتى على مستوى القيادة السياسية في إسرائيل، مؤكدة أن ما تقوم به الحكومة الإسرائيلية اليوم “لا يتضمن أي قيمة استراتيجية”، وأن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو “لم يقدّم تصورًا واضحًا لما بعد الحرب”.

المصدر : الجزيرة مباشر