وسط تصاعد الاشتباكات.. الأمم المتحدة تطلق نداء لجمع 4 مليارات دولار لصالح السودان

تتواصل المعاناة في السودان في ظل استمرار الاشتباكات بين الجيش والدعم السريع
تتواصل المعاناة في السودان في ظل استمرار الاشتباكات بين الجيش والدعم السريع (رويترز)

أطلقت الأمم المتحدة، الأربعاء، نداءً لجمع 4.1 مليارات دولار لتلبية الاحتياجات الإنسانية للسودان في ظل استمرار الاشتباكات بين الجيش وقوات الدعم السريع.

وفي بيان مشترك، وجّهت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، نداء لجمع 4.1 مليارات دولار لتلبية احتياجات ملايين السودانيين داخل البلاد، ومن لجأوا إلى دول مجاورة.

وأوضح البيان، أن “نصف سكان السودان (نحو 25 مليون شخص) يحتاجون إلى دعم وحماية”، مشيرًا إلى أن الأموال المطلوبة ستخصص لمساعدة ملايين المدنيين في السودان، وغيرهم ممن فروا إلى الخارج.

وإضافة إلى تلبية احتياجات المدنيين داخل السودان، تسعى الأمم المتحدة من خلال الأموال التي ستجمعها إلى “تغطية احتياجات نحو 2.7 ملايين شخص (لاجئ سوداني) في دول مجاورة مثل جمهورية إفريقيا الوسطى وتشاد ومصر وإثيوبيا وجنوب السودان”، وفق البيان.

وأوضح البيان، أن ميزانية خطة الاستجابة لعام 2024، المقدرة بـ4.1 مليارات دولار، تهدف إلى دعم نحو 17.4 مليون شخص في السودان والمنطقة، منها 2.7 مليار دولار لمساعدة 14.7 مليون شخص داخل البلاد، و1.4 مليار دولار تستهدف نحو 2.7 مليون شخص في 5 دول مجاورة للسودان.

تجدد الاشتباكات

وميدانيًا، تواصلت المعارك، الأربعاء، بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في عدد من المناطق في العاصمة الخرطوم.

وقال شهود عيان للجزيرة مباشر، إن الجيش قصف بالمدفعية والمسيرات مواقع للدعم السريع في حي المعمورة جنوب شرق العاصمة والأحياء المتاخمة للمدينة الرياضية جنوبي العاصمة.

في حين تصاعدت أعمدة الدخان من الأحياء القريبة من سلاح المدرعات التابع للجيش في الخرطوم جراء قصف مدفعي متبادل بين الطرفين.

وذكر الشهود أن قوات الدعم السريع استهدفت بالصواريخ الموجهة مواقع للجيش بالقيادة العامة وسط الخرطوم وسلاح الإشارة في الخرطوم بحري شمالي العاصمة.

وتشهد معظم مدن وولايات البلاد انقطاعًا كاملًا لشبكات الاتصال والإنترنت منذ الساعات الأولى من صباح الأربعاء.

ومنذ منتصف إبريل/نيسان 2023 يخوض الجيش السوداني و”قوات الدعم السريع” حربًا خلّفت أكثر من 13 ألف قتيل وما يزيد على 7 ملايين نازح ولاجئ، وفقًا للأمم المتحدة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر